جامعة القدس المفتوحة

"فرع شمال غزة" يقيم بيت عزاء للشهيد الطالب عبد المجيد الوحيدي

نشر بتاريخ: 12-10-2015

أقامت الأطر الطلابية في فرع جامعة القدس المفتوحة بشمال غزة، يوم السبت الموافق 11-10-2015م، بيت عزاء للشهيد الطالب عبد المجيد مجدي الوحيدي الذي استشهد خلال المواجهات التي اندلعت شرق مدينة غزة يوم الجمعة الموافق 09/10/2015م.
 
حضر بيت العزاء نائب رئيس الجامعة لشؤون قطاع غزة د. جهاد البطش، ومساعد عميد شؤون الطلبة د. نادر حلس، والمساعد الأكاديمي والإداري بالفرع أ. محمد النجار، ورؤساء الأقسام، وعدد من أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية، ووالد الشهيد الوحيدي، وحشد غفير من الطلبة، وممثلو الأطر الطلابية.
 
وخلال كلمته، نعى د. البطش، باسم رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، وباسم أسرة جامعة القدس المفتوحة وطلبتها، الشهيد البطل ابن الجامعة عبد المجيد الوحيدي، الذي ارتقى شهيداً بإذن الله دفاعاً عن كرامة شعبه وانتصاراً للمسجد الأقصى المبارك.
 
وشدد د. البطش على حتمية تحقيق الوحدة الوطنية الفلسطينية باعتبارها الرد الأقوى على عنجهية الاحتلال الاسرائيلي وجرائمه، ثم أكد أن طريق الشهادة الذي اختاره الشهيد عبد المجيد هو طريق العزة والكرامة والشموخ والاعتزاز، ليس لفلسطين وحدها بل للأمة العربية والإسلامية جمعاء.
 
وبدوره، بارك القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أ. قسام الزعانين الانتفاضة الشعبية التي انطلقت دفاعاً عن القدس والأقصى من أجل إحقاق حقوق شعبنا ونيل حريته، مؤكداً ضرورة توحيد الصف الفلسطيني ونبذ كل أشكال الخلافات من أجل دعم هذه الهبة الشعبية النقية التي يقودها شباب الجامعات من مختلف محافظات الوطن.
 
وأمّ المئات من طلبة الفرع بيت عزاء الشهيد عبد المجيد الوحيدي، مؤكدين دعمهم للهبة الشعبية للدفاع عن الأقصى والحقوق الوطنية، داعين إلى توحيد الصف الفلسطيني وتحصينه لمواجهة آلة القمع الإسرائيلية.