جامعة القدس المفتوحة

وقفة تضامنية مع الأقصى والأسرى في "فرع سلفيت"

نشر بتاريخ: 30-09-2015

نظم مجلس اتحاد الطلبة وحركة الشبيبة الطلابية في فرع "القدس المفتوحة" في سلفيت، بالتعاون مع محافظة سلفيت ومؤسسات المحافظة كافة، وقفة تضامنية مع الأقصى والأسرى في مبنى الفرع، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 29/9/2015م.

شارك في الوقفة د. باسم شلش مدير "فرع سلفيت"، وم. عبد الحميد الديك نائب محافظ سلفيت، ود. شاهر اشتية رئيس بلدية سلفيت، والحاج إياد الهندي رئيس الغرفة التجارية، وممثلون عن المؤسسات والفعاليات في مدينة سلفيت.

ودعا د. شلش في كلمة له المجتمع الدولي إلى القيام بمسؤولياته الأخلاقية والقانونية لتوفير الحماية للمسجد الأقصى والأسرى وفق القانون الدولي، مستهجنًا ممارسات الاحتلال المتصاعدة في استهداف المسجد الأقصى والوجود الفلسطيني في مدينة القدس.

وحمل شلش العرب والمسلمين مسؤولية ما وصل إليه الوضع في المسجد الأقصى وما يواجهه الأسرى، داعياً إلى وقفة إسلامية وعربية جادة تجاه ما يجري.

من جهته، نوه م. عبد الحميد الديك بأن استمرار الضغط الإسرائيلي على الأسرى والأقصى، وتنفيذ قوانين وإجراءات تعسفية وعنصرية بحقوقهم الأساسية سيطلق انتفاضة شعبية.

وأشار عبد الحافظ الدلو ممثل حركة فتح إقليم سلفيت إلى المعركة الدبلوماسية الهادفة إلى إنهاء الاحتلال وانتزاع حقوقنا الشرعية وإقامة دولتنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، وثمن وقفة جماهير شعبنا الغاضبة دفاعاً عن الأقصى والأسرى، واستنكر اعتداءات الاحتلال والمستوطنين بحق المقدسات والمحرمات.

وفي نهاية الوقفة، وزع مجلس اتحاد الطلبة وحركة الشبيبة الطلابية بيانًا تحدثا فيه عن قضية الأسرى واعتداءات الاحتلال في القدس الشريف، وأكدا في نهايته عن وقوفهم وتضامنهم مع سيادة الرئيس أبو مازن في خطابة الذي سيلقيه أمام الجمعية العمومية للأمم المتحدة.