جامعة القدس المفتوحة

"بديا الدراسي" ينظم سلسلة من الأنشطة

نشر بتاريخ: 28-09-2015

نظم مركز خدمات بديا الدراسي التابع لفرع جامعة القدس المفتوحة في سلفيت، حفلاً لتخريج دورة متقدمة في الإسعافات الأولية، وذلك بالتعاون مع الهلال الأحمر الفلسطيني، بحضور القائم بأعمال مدير المركز أ. خليل عبد الرازق، ووفد من الهلال الأحمر الفلسطيني، واللجنة الطلابية، والشبيبة، وطلبة المركز.
في بداية الحفل، رحب أ. خليل بالحضور، ونقل تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو ومدير "فرع سلفيت" د. باسم شلش، ثم شكر جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني على الجهود الجبارة التي تقوم بها في خدمة الوطن وأبنائه، مشيداً بعمق العلاقة الوطيدة بين الجامعة والهلال الأحمر الفلسطيني، فكانت مثل هذه الدورات ثمرة من ثمارها. وفي نهاية حديثه، هنأ أ. خليل الخريجين باجتيازهم الدورة التي تعد مهمة بما احتوت من معلومات قيمة في الإسعافات الأولية خاصة في ظل الأوضاع الاستثنائية التي يعيشها أبناء شعبنا.
ثم تحدث مدرب الدورة أ. محمد إبراهيم عن عمق العلاقة بين الهلال الأحمر والجامعة، واستعدادهم لعقد المزيد من الدورات، مبيناً أهمية محتوى هذه الدورة في رفع كفاءة الوعي لدى الطلبة ومستواهم في موضوع يكاد يمس كل طالب وطالبة في شتى مناحي الحياة سواء أكان موجوداً في البيت أو الجامعة أو الشارع.
يذكر أن الدورة اشتملت على عدة مواضيع أبرزها: إنعاش القلب الرئوي (CPR)، والتعامل معه وقت الأزمات، ونقل المريض، والتعامل مع الجروح والإصابات والكسور وغيرها.
وفي نهاية الحفل، وزعت الشهادات على الخريجين الذين البالغ عددهم (36) طالبا وطالبة.
   ونظم المركز لقاء إرشادياً لطلبة مقرر "تعلم كيف تتعلم" بحضور أ. خليل عبد الرازق، وعضو هيئة التدريس د. نافز أيوب، وفني مختبر الحاسوب أ. محمد رداد، فقد قدم د. نافز وأ. محمد شرحاً مفصلاً حول الآلية الجديدة للمقرر من حيث مكونات المقرر الإلكتروني، ووحداته، ودروسه التعليمية، وتوزيع العلامات، والتقويم، وكيفية الوصول إلى الصفحة الإلكترونية لخدمات المقرر (e Course)، وغيره من الخدمات التي تقدمها صفحة المقرر من استخدام الدعم والمساعدة في الدراسة.
وفي سياق آخر، استقبل المركز وفداً من مدرسة الأوائل الخاصة في بديا، ممثلاً بمديرتها ومعلماتها وطلبتها، وقد كان في استقباله مدير المركز وموظفوه.
ووزع الطلبة الهدايا الرمزية على موظفي المركز بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى المبارك، في حين قدمت مديرة المدرسة زهر أبو حجلة شكرها لإدارة المركز على حفاوة الاستقبال، وعلى الوسائل التعليمية النوعية التي يعدها طلبة مقرر "تكنولوجيا التربية" وتزودهم بها.