جامعة القدس المفتوحة

"القدس المفتوحة" والشرطة تطلقان مشروعاً للتوعية الشرطية في أريحا

نشر بتاريخ: 22-09-2015

أطلق فرع جامعة القدس المفتوحة في أريحا ومجلس الطلبة وحركة الشبيبة الطلابية، بالشراكة مع الشرطة الفلسطينية، اليوم، مشروعاً للتوعية الشرطية في مدينة أريحا، سيستمر حتى نهاية العام الدراسي.
حضر إطلاق المشروع، يوم الأحد الموافق 20/9/2015م، الدكتور راتب أبو رحمة مدير الفرع، والمقدم لطفي اشتية مدير مكافحة المخدرات في شرطة أريحا، وأ. عوني اشتيوي المساعد الأكاديمي والإداري، وأ. سالم جلايطة منسق العلاقات العامة والأنشطة، والرائد إياد دراغمة منسق العلاقات العامة والإعلام ومشروع التوعية.
ينفذ هذا المشروع فرعُ مكافحة المخدرات في شرطة المحافظة، بهدف توعية الطلبة من خطر المخدرات على المتعاطين والأسرة والمجتمع بأسره، وغيرها من السلوكات التي تعرض مرتكبها للمساءلة القانونية.
وافتتح فعاليات المشروع د. راتب أبو رحمة، ناقلاً للشرطة والحضور والقائمين على المشروع تحيات م. عدنان سمارة رئيس مجلس أمناء الجامعة وتحيات أ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة، قائلاً إن "الجامعة على استعداد لتقديم كل ما باستطاعتها لتسهيل المشروع وإنجاحه"، مؤكدًا أنه في السنوات السابقة كان هناك العديد من المشاريع التي لها جميل أثر على الطلاب، خاصة في مجالات التوعية المرورية، ومكافحة المخدرات، ومخاطر الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي، وغيرها.
وقدم المقدم اشتية أولى محاضرات المشروع، تحدث فيها عن الإطار العام لعمل شرطة مكافحة المخدرات، مع ضرورة تكاتف كل الجهود من المؤسسات والمجتمع المحلي في محاربة تعاطي المخدرات والتعاون من أجل جعل فلسطين خالية من هذه الآفة، التي يستهدف مروجوها الجميع قاطبة، وخاصة الشباب والمراهقين. كما عرض نماذج للمخدرات المضبوطة في العديد من القضايا.