جامعة القدس المفتوحة

طالبتان من "فرع بيت لحم" تصممان مساعداً إلكترونياً للمكفوفين

نشر بتاريخ: 08-06-2015

 صممت طالبتان من فرع جامعة القدس المفتوحة في بيت لحم، مساعداً إلكترونياً للمكفوفين.
 وأنجزت المشروع الطالبتان دعاء محمود عدوي، وآلاء أحمد عوض من كلية التكنولوجيا والعلوم التطبيقية/تخصص أنظمة معلومات حاسوبية، وأشرف على المشروع أ. سامي زواهرة.
وتقوم فكرة المشروع على تجميع عدد من القطع الإلكترونية معاً وبرمجتها لتكوين نظارة تعمل كدليل للمكفوفين، وهي تعمل على آردوينو (Arduino) حيث تتم قراءة الإشارات وتسجيلها بواسطة جهاز استشعار بالموجات فوق الصوتية/قياس مسافة (Ultrasonic sensor) وإرسال القراءات إلى البلوتوث (Bluetooth) الذي بدوره يرسل الإشارات إلى جهاز محمول يعمل بنظام (الأندرويد) الذي تتم من خلاله المعالجة وتحويل الإشارات إلى صوت يخبر الكفيف بوجود العوائق أمامه، وتساعده على صعود الدرج ونزوله، من خلال سماعة الأذن.
كما يحوي المشروع تقنية (GPS)  التي تحدد موقع الكفيف، وتمكنه من إرسال رسالة إلى ذويه إذا ما احتاج إلى مساعدة.
ودعت الطالبتان إلى إجراء المزيد من البحث بخصوص الموضوع، وإيجاد جهات مانحة لدعم المشروع وتطويره، وإضافة كاميرا على النظارة تساعد في معرفة هوية الأشخاص الموجودين ضمن قاعدة البيانات، كما اقترحتا توفير خدمة (GPS)  للمكفوفين مجاناً من قبل شركات الهواتف النقالة.