جامعة القدس المفتوحة

طالبتان من "فرع الخليل" تنجزان مشروع "تسجيل الحضور عن طريق التعرف إلى الوجه"

نشر بتاريخ: 31-05-2015

أنجزت طالبتان من فرع جامعة القدس المفتوحة بالخليل مشروعاً بعنوان: "تسجيل الحضور عن طريق التعرف إلى الوجه"، وذلك ضمن متطلبات درجة البكالوريوس في تخصص "أنظمة المعلومات الحاسوبية" في كلية التكنولوجيا والعلوم التطبيقية.
أعد المشروع الطالبتان حنين سعدي اقطيش وإشراف محمود أبو زلطة، تحت إشراف د. إسراء عمرو.
    تحدثت الطالبتان عن آلية عمل المشروع الذي يعتمد على برنامج يُخزن مجموعة من الصور تتراوح بين (10-100) في قاعدة البيانات، ويُدخل هذا البرنامج صورة شخص للإقرار بوجوده والتعرف إليه، فيظهر اسمه ورقمه المخزن في المصفوفة، أما في حال عدم وجوده فتظهر إشارة (X) تنبه بذلك.
    ويمكن للبرنامج أيضاً أخذ صورة جماعية يتعرف فيها إلى كل وجه على حدة، فيقصه ويعيد ترتيبه على الواجهة، وبعد التعرف إليها يُظهر التقرير اسم الشخص ورقمه والتاريخ وساعة دخول المكان. وهذا البرنامج يستخدم كاميرا جهاز الحاسوب المحمول لالتقاط الصورة، معتمداً على قاعدة البيانات المخزنة على الجهاز، والمصممة بلغة (SQL Server).
    وبينت د. عمرو أن نظام التعرف إلى الوجه يهدف إلى تعزيز هذه القدرة لدى التكنولوجيا، وتحسين أدائها، وذلك بالاستعانة ببرنامج متطور يُجري المسح الضوئي لصور وجوه الأشخاص بعد تحليلها والتعرف إليها، فالنظام يستخدم كاميرات حساسة لالتقاط صور لوجوه الأشخاص، سواء أكانوا على مسافة قريبة أم بعيدة، في وضع حركة ثابتة.
   وبارك مدير "فرع الخليل" د. نعمان عمرو للطالبتين إنجازهما هذا المشروع، مبيناً أن الجامعة تشجع الإبداع لدى الطلبة، وتسعى إلى إكسابهم المهارات العملية في التصميم والبرمجة الحاسوبية، من أجل ربط المعرفة بالتطبيق العملي، وتعزيز قدرتهم في المنافسة في سوق العمل، وتحقيق رسالة الجامعة في تخريج الكوادر المؤهلة المدربة القادرة على بناء المجتمع الفلسطيني وتنميته.