جامعة القدس المفتوحة

"القدس المفتوحة" في بديا و"إنجاز فلسطين" تستضيفان رجل الأعمال الفلسطيني م. محمد العامور

نشر بتاريخ: 12-05-2015

استضاف مركز خدمات بديا الدراسي، بالتعاون مع مؤسسة إنجاز فلسطين، رجل الأعمال الفلسطيني المهندس محمد يوسف العامور، للحديث عن تجربته الشخصية، وقصة النجاح التي حققها، وذلك ضمن برنامج  مؤسسة إنجاز في إطلاع فئة الشباب وخاصة طلبة الجامعات على تجارب الناجحين والاستفادة من خبراتهم، انسجاماً مع رؤية الجامعة في تطوير مهارات الطلبة.
وحضر اللقاء مدير مركز بديا الدراسي أ. عميد بدر، وضيف اللقاء رجل الأعمال م. محمد يوسف العامور، وممثلة عن مؤسسة إنجاز في سلفيت السيدة آمال الخصيب، وعدد من الطلبة، وموظفو المركز.
وافتتح اللقاء أ. بدر، مرحباً بالحضور، ناقلاً تحيات رئيس الجامعة أ. د.  يونس عمرو، ومدير "فرع سلفيت" د. باسم شلش.
وحث بدر الطلبة على الاستفادة من هذه اللقاءات والخبرات التي تترك بصمة إيجابية في مراحل حياتهم القادمة، والاطلاع على تجارب أشخاص في مجتمعنا حققوا نجاحات في عدة مجالات لخلق روح المنافسة وتعزيز الإبداع لدى الطلبة، مشيداً بدور مؤسسة إنجاز في بناء قدرات الشباب، والمساهمة في خلق تنمية حقيقية.
وتحدث رجل الأعمال الفلسطيني م. العامور عن تجربته الشخصية كرجل أعمال ومهندس فلسطيني حقق شيئاً من النجاح، مستعرضاً مرحلة الدراسة الثانوية، ثم التحاقه بالجامعة الأردنية لدراسة الهندسة، وصولاً إلى التخرج والبدء بالحياة العملية، ثم العودة إلى فلسطين للاستثمار فيها، مسلطاً الضوء على العقبات التي واجهته سواء في الدراسة أو العمل حتى وصل إلى ما صل إليه كرئيس مجلس إدارة مجموعة العامور التي تضم عدة شركات في مجال الصناعة، والتجارة، وغيرها من المناصب الأخرى التي شغلها.

ونصح م. العامور الطلبة بأن يصروا على التعليم في سبيل النجاح في هذه الحياة، وأهمية التخطيط الفعال، والتسلح بالدورات، والخبرات اللازمة للمنافسة في سوق العمل، مناقشاً الطلبة أهمية تطوير الذات، والاعتماد على النفس، وتذليل العقبات، والتخطيط في سبيل النجاح.
وأعربت أ. الخصيب عن سعادتها بهذا اللقاء، مباركةً التعاون والشراكة القوية مع جامعة القدس المفتوحة، الجامعة التي احتضنت العديد من الدورات والبرامج التى تعنى بفئة الشباب، لتحقيق قفزة نوعية في طريقة تفكير الجيل الشاب، وصنع جيل قادر على المنافسة والإبداع في سوق العمل.