جامعة القدس المفتوحة

"القدس المفتوحة" تحتفل بتدشين وضع حجر الأساس لمشروع بناء الطابق الثاني "بفرع الوسطى"

نشر بتاريخ: 05-05-2015

احتفل فرع جامعة القدس المفتوحة في الوسطى بوضع حجر الأساس لبناء الطابق الثاني في الفرع، وذلك تحت رعاية رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، يوم الاثنين الموافق 4/5/2015م.
وشارك في الاحتفال نائب رئيس الجامعة لشؤون قطاع غزة د. جهاد البطش، والمدير التنفيذي لمؤسسة شركاء في التنمية المستدامة د. صبري صيدم، ومديرو الفروع، ونقباء العاملين، ومسؤولو مكتب نائب الرئيس لشؤون قطاع غزة، وعدد من أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية بالفرع، وبعض شخصيات المجتمع المحلي ووجهائه.

وثمن د. البطش مشاركة د. صيدم في حفل تدشين وضع حجر الأساس، ناقلاً للحضور تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، واعتزازه الكبير بوضع حجر الأساس للبدء بتنفيذ المرحلة الثانية من بناء الطابق الثاني "لفرع الوسطى"، مهنئاً أبناء محافظة الوسطى، وأبناء شعبنا بالبدء في تنفيذ هذا المشروع الذي يساهم في دعم مسيرة العلم والتعليم، والنهوض بقدرات المؤسسات التعليمية الفلسطينية للوصول إلى تحقيق حلم الدولة وعاصمتها القدس الشريف، مشيراً إلى أن جودة التعليم التي تقدمها جامعة القدس المفتوحة لطلبتها سيتمخض عنها جيلاً فريداً يستطيع أن يحقق آمالنا وطموحاتنا جميعاً، وتقديم أروع المشاريع الريادية والإبداعية الناجحة محلياً وعالمياً. 

وأشار د. البطش إلى توجيهات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، بضرورة تكريس التعاون بين الجامعة ومؤسسة شركاء في التنمية المستدامة، لاسيما في مشروع "نت كتابي"، والذي من شأنه تنمية قدرات الطلبة، وخلق بيئة إبداعية جديدة داخل أسوار الجامعة. 

وتحدث د. صيدم عن الفرصة الطيبة التي سنحت له بزيارة فروع جامعة القدس المفتوحة بقطاع غزة، موجهاً الشكر لرئيس الجامعة، ونائب الرئيس لشؤون قطاع غزة، ومديري الفروع، على حفاوة الاستقبال، معرباً عن ثقته بإدارة جامعة القدس المفتوحة الرشيدة والمتميزة في توفير مستقبل أكثر إشراقاً للشعب الفلسطيني، وفتح آفاق جديدة أمام طلابنا-في هذه المحافظة التي قدمت آلاف الشهداء-للحصول على فرص أفضل في التعليم والتأهيل والتدريب والإبداع.
ووصف د. صيدم الحضور بأنهم بصيص الأمل لأبناء شعبنا، وهم عنوان الشعب للنهوض من وسط الركام، ونفض غبار المعاناة في قطاع غزة، مؤكداً أن وضع حجر الأساس لهذا المشروع هو دليل أمل، وعنوان متجدد للحياة الرافضة لليأس والإحباط، والمضي نحو مجتمع متسلح بالعلم.


وفي نهاية الاحتفال، وضعت اللبنة الأولى لإنشاء الطابق الثاني "بفرع الوسطى".
وزار د. صيدم فرع الجامعة بمحافظة خانيونس للاطلاع على المرافق المختلفة للفرع، وسير الامتحانات النهائية.