جامعة القدس المفتوحة

"فرع رام الله والبيرة" يعقد ورشة حول برامج المساعدات والحماية الاجتماعية في وزارة الشؤون الاجتماعية

نشر بتاريخ: 26-04-2015

 نظّمت كلية التنمية الاجتماعية والأسرية في فرع "القدس المفتوحة برام الله والبيرة، ورشة عمل تناولت برامج الحماية والمساعدات الاجتماعية التي تنفذها وزارة الشؤون الاجتماعية، وذلك بإشراف د. عبد الكريم مزعل، وإدارة د. محمد بريغيث، وبمشاركة المساعد الإداري في الفرع د. حسين حمايل، ورئيس قسم التربية الخاصة د. بهاء السرطاوي، والوكيل المساعد في وزارة الشؤون الاجتماعية أ. أنور حمام، ومستشار الوزير لشؤون البرامج أ. أيمن صوالحة، وبحضور عدد من أعضاء هيئة التدريس في الفرع، وعشرات الطلبة المهتمين.

  افتتح الورشة د. حمايل مرحباً بالمشاركين والحضور، منوهاً بأهميتها في تعريف الجمهور على طبيعة الخدمات والبرامج التي تقدمها الوزارة، مشيراً إلى ترحيب الجامعة بتنظيم هذه الورشات التثقيفية.

وأشاد د. السرطاوي بدور الجامعة المهم في التعاون والشراكة مع الوزارات المختلفة، مؤكداً على تحقيق هذا التعاون للإفادة العملية إلى جانب العلم النظري، والمساهمة في تطبيقه بشكل ملائم على الواقع العملي في مجال الرعاية والحماية الاجتماعية.

وشرح أ. حمام النشأة التاريخية لوزارة الشؤون الاجتماعية، والمراحل التي سبقتها قبل قيام السلطة الوطنية الفلسطينية، متحدثاً عن طبيعة التغيير النوعي في رؤية الوزارة وفلسفتها ما بعد العام 2005، المتمثل بتنفيذ برامج محددة تستهدف مختلف الفئات المحتاجة في شتى القطاعات الخدماتية ،كالتأمين الصحي والتعليم.
وتطرق حمام أيضاً إلى النقلة النوعية في مجال الحماية الاجتماعية والبرامج الحديثة، كبرنامج التمكين الاقتصادي، وتطوير العمل بالبطاقات الذكية لبرنامج المساعدات الغذائية، ثم تناول موضوع شراء الخدمات الاجتماعية التي تمثل نهجاً جديداً في مجال الرعاية الاجتماعية، ويستفيد منها ما يزيد عن (1200) شخص من الأطفال والمسنين والنساء.

وتناول أ. صوالحة النقلة النوعية في طبيعة استهداف الفئات المجتمعية المستفيدة، موضحاً التحول في طبيعة الاستهداف على أساس تصنيفي إلى الاستهداف على أساس الفقر متعدد الأبعاد، والتحول من التحديد البشري للتصنيف إلى استخدام معادلات معيارية. وأشار أيضاً إلى إنشاء الوزارة قاعدة بيانات محوسبة، وفق أعلى المعايير العالمية في مجال الرعاية الاجتماعية، ونوه بإمكانية استفادة الطلبة من برامج الوزارة من خلال التطوع في مختلف البرامج.
وفي ختام الورشة، شكر د. مزعل المشاركين على استجابتهم وتعاونهم في تنفيذ الورشة، على تنفذ ورشات مماثلة في المستقبل.