جامعة القدس المفتوحة

"فرع بيت لحم" ينظم ندوة بعنوان "دور الإعلام في تكريس المفاهيم الاجتماعية والسياسية"

نشر بتاريخ: 26-04-2015

 نظم أعضاء الهيئة التدريسية في تخصص الخدمة الاجتماعية أ. يزن اللحام، وأ. مجدي ضيف الله، وأ. ياسر زبون، ندوة بعنوان: "دور الإعلام في تكريس المفاهيم الاجتماعية والسياسية"، وذلك كنشاط خاص بكلية التنمية الاجتماعية والأسرية. 

افتتح الندوة القائم بأعمال مدير "فرع بيت لحم" د. ضيف الله عثمان، مرحباً بالحضور، ناقلاً تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، وقدم عثمانُ الإعلاميَّ المحاضر د. سعيد عياد (أحد خريجي جامعة القدس المفتوحة) منوهاً بأهمية موضوع الندوة، لا سيما في هذه المرحلة من تاريخ قضيتنا الفلسطينية وواقع مجتمعنا الفلسطيني. ثم تحدث المحاضر عن الإعلام من منطلق خبرته الشخصية كإعلامي على مدى (31) عاماً، مبيناً أن فلسطين تفتقر إلى خطاب إعلامي فلسطيني يتوافق مع الأهداف والغايات الفلسطينية العليا.

وقال د. عياد إن الإعلام ليس مجرد ناقل للحدث، بل منتج للوقائع نفسها، وهو منتج للوعي والثقافة الفلسطينية الجديدة، إذ إن الخطاب الإعلامي سلطة القوة، وقادر على التغيير في المفاهيم والمكتسبات الفكرية والسياسية والاجتماعية.

وأضاف: "لا نريد إعلاماً ناقضاً لخطاب الآخر، بل نريد إعلاماً يكرس مفاهيم قبول الآخر، وحق الاختلاف الفكري، والتداول، وإلغاء الفصائلية والجهوية والقبائلية. وإننا بحاجة إلى عقد اجتماعي جديد، وإنتاج مفاهيم وثقافة سلوكية جديدة تغلب المصلحة الوطنية والقومية، وتسمو بها عن الولاء الحزبي أو الفصائلي". 

ودار نقاش بعد المحاضرة شارك فيه د. محمد فرحات بمداخلة سلطت الضوء على جوانب مهمة ذات صلة بالإعلام والواقع الثقافي الفلسطيني، كما شارك عدد من الطلبة بأسئلة مهمة أجاب عنها المحاضر.