جامعة القدس المفتوحة

"فرع الخليل" يعقد اجتماعاً تشاورياً لتطوير العمل التطوعي وتشكيل فريق دعم نفسي اجتماعي

نشر بتاريخ: 25-04-2015

 عُقد في فرع "القدس المفتوحة" في الخليل، بالتعاون مع جمعية الهلال الأحمر، اجتماع تشاوري لتطوير العمل التطوعي وتشكيل فريق للدعم النفسي والاجتماعي، بحضور مدير "فرع الخليل" د. نعمان عمرو، وعميد كلية التنمية الاجتماعية والأسرية د. عماد اشتية، ومساعد عميد كلية التنمية الاجتماعية والأسرية د. إياد أبو بكر، ورئيس قسم الخدمة الاجتماعية في "فرع الخليل"، وأعضاء هيئة التدريس في الكلية، ود. عزمي الأسطل من الهلال الأحمر في قطاع غزة، ود. فتحي فليفل، وأ. موسى سياعرة من الهلال الأحمر في الضفة الغربية.

وحضر الاجتماع أيضاً عدد من المؤسسات الشريكة من المجتمع المحلي: وزارة الصحة، وجامعة الخليل، ومركز "أمان" للإرشاد، ومديرية تربية الخليل، ومديرية تربية شمال الخليل، ومديرية تربية جنوب الخليل، والحركة العالمية للدفاع عن الأطفال، والشؤون الاجتماعية، وجمعية الشبان المسيحية، ومركز علاج وتأهيل ضحايا التعذيب.

وبدأ الاجتماع بكلمة ترحيبية من د. نعمان عمرو، متمنياً أن يكون هذا اللقاء مقدمة للتواصل والتشاور بين المدعوين ونموذجاً وطنياً بين النخب؛ لتفعيل العمل التطوعي برؤية وطنية دون الاعتماد على المشاريع، وللتعاون بين الجامعة وجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني وسائر المؤسسات الوطنية، لدعم المبادرات التي تقدم خدمات نوعية للمجتمع، والتي تكللت بالاجتماع التشاوري لتشكيل الفريق الوطني بالمستوى المتقدم وبعضوية تطوعية من المشاركين.

وتناول الاجتماع التشاور لتفعيل العمل التطوعي، إذ بين الحضور أن العمل التطوعي شامل من حيث نوعية الخدمة والفئات العمرية والمهنية المشاركة فيه، وأن هناك إطاراً نظرياً للعمل التطوعي يمكن الاستفادة منه والاعتماد عليه.

وتضمنت أجندة الاجتماع أيضاً تشكيل الفريق الوطني للدعم النفسي الاجتماعي، وفيه عرض الهلال الأحمر خطة الطوارئ، تلاها نقاش مفتوح حول مضمون الخطة والعضوية في الفريق، كما تم توضيح رؤية الهلال الأحمر للفريق، فالفريق يحتوي على مستويات تدخل منظمة من العمل بصورة ضيقة إلى المشاركة العالمية.

واتفق الحضور على عقد اجتماع آخر في شهر أيار القادم لوضع الخطوات الفعلية لتشكيل هذا الفريق.