جامعة القدس المفتوحة

"فرع طوباس" ينظم ورشة عمل حول "دمج الأطفال المعاقين في المدارس"

نشر بتاريخ: 25-04-2015

 نظم فرع جامعة القدس المفتوحة في طوباس ورشة عمل حول "دمج الأطفال ذوي الإعاقة في المدارس"، بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم في محافظة طوباس، والهلال الأحمر الفلسطيني، وذلك يوم الأحد الموافق 5/4/2015.

 
ورحب مدير "فرع طوباس" د. نضال عبد الغفور بالحضور، ناقلاً تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو.
وأوضح عبد الغفور بأن هذه الورشة تأتي ضمن سلسلة من الأنشطة التي تنظمها كلية التنمية الاجتماعية والأسرية، والتي تهدف إلى تعريف الطلبة بالمؤسسات العاملة في مجال الخدمة الاجتماعية، كما تحدث عن أهمية الدمج، وضرورة توفير الأجواء المناسبة مادياً ومعنوياً ونفسياً للأطفال ذوي الإعاقة، وضرورة أن يتقبل الأطفال العاديون زملاءهم المعاقين، شاكراً مديرية التربية والتعليم والهلال الأحمر على تعاونهم الدائم والمميز.
 
وتحدث مرشد التعليم الجامع في مديرية التربية والتعليم في طوباس  أ. مصطفى بشارات عن آليات الدمج المتبعة في المدارس الحكومية، مؤكداً ضرورة تعاون الجهات المجتمعية لإنجاح عمليات الدمج، خاصاً بالذكر مجالس الآباء، مشيداً بدور قسم الإرشاد في تهيئة الظروف المناسبة لنجاح عملية الدمج، وفي تهيئة الطلبة والهيئة التدريسية والطلبة غير المعاقين.
 
وتطرق منسق التوعية في مجال الإعاقة في محافظات الشمال محمد عابد إلى قانون المعاقين رقم (4) للعام (1999)، موضحاً الحقوق الخاصة بالمعاقين التي نص عليها القانون.
 
وتحدث عضو هيئة التدريس أ. عاطف صبري عن أهمية الورشة، موضحاً أنها تأتي ضمن سلسلة من الورش التي ينفذها طلبة التدريب الميداني (4)، والتي تسلط الضوء على الظواهر الاجتماعية، مضيفاً بأن الورشة تركز على الجانب النفسي لعملية الدمج.

وأكد عضو هيئة التدريس أ. عمرو ضراغمة ضرورة توفير الإمكانات اللازمة لعملية الدمج، ذاكراً العديد من الأمثلة على مبدعين من ذوي الإعاقة، مهنئاً الجامعة على توفيرها برنامج التربية الخاصة الذي يهدف إلى إعداد أخصائيين مؤهلين للتعامل مع الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة.
 
وفي ختام الورشة، دار نقاش أجاب خلاله المختصون عن أسئلة الطلبة واستفساراتهم.