جامعة القدس المفتوحة

"فرع جنين" ينظم ندوة بعنوان "الطلاق والعنف الناتج عنه ضد المرأة"

نشر بتاريخ: 25-04-2015

 نظمت كلية التنمية الاجتماعية والأسرية في فرع جامعة القدس المفتوحة في جنين، بالتعاون مع جمعية "آمال" للتنمية والتطوير–جنين، يوم الأربعاء الموافق 1/4/2015، ندوة بعنوان: "الطلاق والعنف الناتج عنه ضد المرأة"، وذلك ضمن برنامج التدريب الميداني (2،4)، وبإشراف أ. إباء عبد الحق عضو هيئة التدريس بكليه التنمية الاجتماعية والأسرية، والتي تولت عرافة الحفل.

وحضر الافتتاح د. عماد نزال مدير "فرع جنين"، والأخصائي النفسي والاجتماعي حسام دريدي، وأ. نجوى أبو الهيجا الأخصائية النفسية والاجتماعية، وأ. صالح أبو فرحة قاضي جنين الشرعي، والنقيب رياض يحيى مدير دائرة حماية الأسرة والأحداث في الشرطة، والمحامية غادة شديد ممثلة مركز المرأة للإرشاد القانوني والاجتماعي، وأ. نادرة شملولي مديرة الشؤون الاجتماعية، وأ. إيمان نزال ممثلة الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية ، وأ. إباء عبد الحق في برنامج الصحة النفسية وعضو هيئة التدريس في الجامعة.
ورحب د. عماد نزال مدير بالحضور جميعاً، ونقل تحيات أ. د. .يونس عمرو رئيس الجامعة، وأكد دور الجامعة في عقد ندوات ودورات تحاكي هموم المجتمع الفلسطيني وتناقش قضاياه ومشكلاته، للخروج بتوصيات وحلول. وقدم شكره  أيضاً إلى جميع القائمين على هذا النشاط، متمنياً لهم دوام التقدم والنجاح، ثم قال: "نحن مستعدون دائماً لعقد مثل هذه الندوات والمشاركة فيها بكل ما نملك من قدرات".
وتناول المتحدثون عدداً من المواضيع، منها: الطلاق والعنف الناتج عنه، وإحصاءات وأسباب قدمها القاضي الشرعي صالح أبو فرحة، وورقة حملت عنوان "الآثار النفسية والاجتماعية والعنف الناتج عنه ضد المرأة"  قدمها أ. حسام دريدي، وورقة ثانية بعنوان "دور شرطة حماية الأسرة في حالات الطلاق الناتجة عن العنف" قدمها النقيب رياض يحيى، وثالثة بعنوان "التعرف على دور القانون في حالات الطلاق الناتجة عن العنف" قدمتها أ. غادة شديد، وأخرى رابعة بعنوان "دور مديرية الشؤون الاجتماعية في التعامل مع حالات الطلاق الناتجة عن العنف" قدمتها أ. نادرة شملولي، وخامسة بعنوان "دور الجمعيات النسوية في عقد حلقات التوعية ودورها في تنمية الثقافة المجتمعية"، قدمتها أ. إيمان نزال. 
وعرض خلال الورشة ربورتاجات وأفلام قصيرة تحاكي قضايا العنف، ثم فتح باب النقاش أمام الحضور والمتحدثين.