جامعة القدس المفتوحة

"القدس المفتوحة" ومؤسسة "إنقاذ الطفل" تختتمان دورة "تدريب مدربين"

نشر بتاريخ: 25-04-2015

 اختتمت جامعة القدس المفتوحة دورة تدريب المدربين "حول جلسات توعية حماية الطفل للأهل ومقدمي الخدمة"، وقد نظمتها الجامعة بالشراكة والتنسيق مع مؤسسة "إنقاذ الطفل" يومي الثلاثاء والأربعاء 14/13-01-2015.

واستفاد من الدورة التي أقيمت في قاعة المؤتمرات بمكتب نائب رئيس الجامعة لشؤون قطاع غزة (15) أخصائيا اجتماعيا، وأشرف على تنفيذها أعضاء هيئة التدريس بكلية التنمية الاجتماعية والأسرية أ. د. سامي أبو اسحاق، ود. محيي الدين حرارة، بمتابعة خاصة من عميد كلية التنمية الاجتماعية والأسرية د. عماد اشتية.
وتضمنت الدورة عرضا وافيا لمنظومة المفاهيم المتعلقة بالتدريب المجتمعي، بدءا من تقييم حاجيات التدريب مرورا بتصميم الدورات الملائمة لتلبية تلك الحاجيات، ومن ثم الإشراف عليها وصولا إلى تقييم فاعليتها على الأداء المهني للفئة المستهدفة.
وأوضح منفذو الدورة أنها تهدف إلى تمكين المشاركين من منظومة المفاهيم المتعلقة بالتدريب المجتمعي ليصبح بإمكانهم تصميم دورات تدريبية والإشراف عليها بما يلبي حاجيات المؤسسات المجتمعية والأهلية العاملة في مجال الطفل والأسرة بما يتلاءم مع التغيرات المتسارعة التي تشهدها المهنة، كما منحوا الفرصة للانتقال من إطار الممارسة اليومية للمهنة إلى فضاء أوسع يتم فيه التفكير في سبل الارتقاء بالعمل المجتمعي وتعميم أفضل الممارسات.
وأشاد عدد من المشاركين بمستوى الدورة قائلين إنها كانت على قدر التوقعات حيث حققت الهدف المرجو منها، متوجهين بالشكر لجامعة القدس المفتوحة وعلى رأسها رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، ونائب الرئيس لشؤون قطاع غزة د. جهاد البطش، ومثنين على دور مؤسسة "إنقاذ الطفل" في نشر الوعي والتثقيف، وإعطائهم الفرصة للمشاركة في هذه الدورة.