جامعة القدس المفتوحة

"فرع دورا" ينظم ندوة علمية بعنوان: "موقف اليونسكو من سياسة إسرائيل التعليمية والثقافية في مدينة القدس"

نشر بتاريخ: 07-04-2015

نظم فرع جامعة القدس المفتوحة في دورا ندوة علمية بعنوان: "موقف اليونسكو من السياسة الإسرائيلية التعليمية والثقافية في مدينة القدس"، بالتعاون مع جامعة بيرزيت، وذلك يوم الاثنين الموافق 6/4/2015.
وحضر الندوة مدير الفرع د. تيسير أبو ساكور، والخبير في شؤون القدس العمرانية والثقافية د. جمال عمرو، وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية، وطلبة الجامعة.
وافتتح أبو ساكور اللقاء العلمي مرحباً بالحضور، ناقلاً تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، موضحاً بأن هذه الندوة لها أهمية كبيرة، وتأتي ضمن سلسلة من الأنشطة التي ينظمها "فرع دورا"، وتهدف إلى تثقيف الطلبة وإطلاعهم على ما يدور في مدينة القدس الشريف، وما يحول بها من تهويد وإخطار في المستقبل القريب.
وتحدث عضو هيئة التدريس د. سامي علقم عن موقف اليونسكو من سياسة إسرائيل التعليمية والثقافية في مدينة القدس.
وتحدث الخبير في شؤون القدس العمرانية والثقافية د. جمال عمرو عن الأحداث التاريخية والحفريات في المدينة، موضحاً كيف يتم سرقة التراث في مدينة القدس على مرآى منظمة اليونسكو، والانتهاكات الإسرائيلية المستمرة الهادفة إلى طمس الهوية الفلسطينية، وإزالة الآثار الدينية والأثرية في المدينة.
واختتم د. جمال عمرو حديثه داعياً إلى ضرورة الالتفاف حول الشباب الفلسطيني ودعمه وتوعيته، وبث الروح الدينية والوطنية للدفاع عن التراث الفلسطيني. 
في نهاية الندوة، فتح باب النقاش وأجيب عن أسئلة الحضور واستفساراتهم.