جامعة القدس المفتوحة

ندوة في "فرع القدس" بعنوان: "طفلي بأمان"

نشر بتاريخ: 06-04-2015

نظمت كلية التنمية الاجتماعية والأسرية (طلبة تدريب ميداني "4")، في فرع جامعة القدس المفتوحة في القدس، ومؤسسة برامج الطفولة والعمل الجماهيري في المدينة، ندوة بعنوان: "طفلي بأمان".
وحضر الندوة التي أشرفت عليها الطالبتان ديما الصياد ودعاء سالم، المشرف الأكاديمي في جامعة القدس المفتوحة أ. محمد لافي، ومدرس مساق تدريب ميداني (4)، وعدد كبير من الشخصيات الاعتبارية، وممثلو مؤسسات القدس وبعض الأمهات.
وافتتحت الندوة بآيات من الذكر الحكيم تلاها أسامة الصياد، ثم كلمة مديرة جامعة القدس المفتوحة د. إسراء أبو عياش الذي تحدث بالنيابة عنها أ. عمر التوتنجي، مؤكداً أهمية عقد مثل هذه الدورات، مثنياً على دور مؤسسة برامج الطفولة والعمل الجماهيري في اهتمامهم بالطفل الفلسطيني.
 وقالت مها تعامرة من مؤسسة برامج الطفولة إن التعامل مع جامعة القدس المفتوحة لشرف عظيم لنا، وإن المؤسسة تقدم برامج متعددة خاصة بالمراهقين في المدارس من جيل (25-18) ودعمهم.
وتحدث المستشار والمعالج النفسي محمد الطويل–شبكة القدس للمناصرة المجتمعية، عن معاناة الأهل في تربية الأطفال لإنشاء طفل مبدع يفيد المجتمع، وقادر على تحمل المسؤولية، كما تطرق لبعض المشكلات الخاصة بالطفل، والأساليب الخاطئة التي يتبعها الأهل مع أبنائهم من باب الخوف والحماية المفرطة.
وتحدثت أ. يارا العبوة من مركز الدراسات النسوية عن الأمان الجنسي وتأثيره على الطفل، وكيفية تثقيف الطفل جنسياً، والإجابة عن التساؤلات الحرجة، والتربية الجنسية في المناهج التعليمية، وتناولت الندوة عرض فيلم عن قضية الأمان الجنسي للطفل.
 وتخلل الندوة عزفاً على العود لميشيل من معهد إدوارد سعيد للموسيقى، ثم فتح باب النقاش بين الأهل والأعضاء المسؤولين عن الندوة لضمان حياة نوعية وآمنة لأطفالنا.