جامعة القدس المفتوحة

فرع سلفيت يعقد ورشة توعية للوقاية من المخدرات

نشر بتاريخ: 01-04-2015

نظمت كلية الخدمة الاجتماعية والأسرية في فرع جامعة القدس المفتوحة في سلفيت، بالشراكة مع وزارة الشؤون الاجتماعية، ورشة عمل تحت عنوان "توعية للوقاية من المخدرات والآثار النفسية والاجتماعية والجسدية لمتعاطيها" وذلك الثلاثاء الموافق31/3/2015 في قاعة الأنشطة التعليمية.
وحضر الورشة مدير فرع سلفيت د. باسم شلش، ومدير دائرة مكافحة المخدرات في وزارة الشؤون الاجتماعية أ. نبيل قبها، والعديد من ممثلي المؤسسات الرسمية والأهلية العاملة في مدينة سلفيت، ومنسق حركة الشبيبة الطلابية الطالب معمر زيقان، وأساتذة كلية الخدمة الاجتماعية والأسرية وطلبتها في الفرع. 
    رحب مدير فرع سلفيت د. باسم شلش بالحضور، ناقلأ  تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو الذي يبذل جل اهتمامه بفروع الجامعة ويتابع الأنشطة فيها، وخاصة الأنشطة اللامنهجية التي تقوم بها الكليات المختلفة، والتي تعنى بتسليط الضوء على بعض القضايا الحساسة التي تواجهها بعض الفئات، ووضع الحلول لها.
وثمن د. شلش الدور الرائد الذي تنتهجه كلية الخدمة الاجتماعية في عملها، شاكراً القائمين على هذه الورشة، وخاصاً بالذكر حركة الشبيبة الطلابية، ومجلس اتحاد الطلبة؛ لتعاونهما مع إدارة الفرع في إنجاح الفعاليات التي ينظمها الفرع في أقسامه المختلفة.
وتحدث أ. قبها عن دور الوزارة والأخصائيين الاجتماعيين والنفسيين، وعن الدور التوعوي لفئات المجتمع، وخصوصاً فئة الشباب.
وشرح النقيب بسام أسعد من الشرطة الفلسطينية، عن الجانب الأمني والوقائي لهذه الآفة، والطرق المستخدمة في زراعة مسبباتها، والمتاجَرة بها، وأصناف المواد السامة الموجودة في أنواع  المخدرات، لما لها من أضرار بالغة على الفرد والأسرة والمجتمع.
وأوضحت مديرة برنامج التوعية أ. عفاف ربيع، في جمعية "الصديق الطيب"، دور الأسرة في التربية، والتنشئة الاجتماعية، شارحةً ملامح العصبية والخمول التي تظهر على متعاطيها.. 
وبعد ذلك، فتح باب النقاش والأسئلة، وأجاب المتحدثون عن الأسئلة التي أثارها المشاركون.