جامعة القدس المفتوحة

"فرع أريحا" ينظم ورشة حول أهمية المشاركة في انتخابات مجلس محلي شباب أريحا

نشر بتاريخ: 04-03-2015

نظم فرع جامعة القدس المفتوحة في أريحا-بالتنسيق والتعاون مع بلدية أريحا، و(مجتمعات عالمية-CHF)، والمجلس المحلي الشبابي بأريحا-ورشة عمل حول التحضيرات الجارية لانتخابات مجلس محلي شباب أريحا، وذلك الأربعاء الموافق 4/3/2015.

وحضر الورشة الدكتور راتب أبو رحمة مدير فرع أريحا، وشوكت عاصي مدير دائرة الانتخابات المركزية في أريحا، ومحمد العزموطي من بلدية أريحا، وقصي أبو زيتون منسق الأنشطة في "مجتمعات عالمية"، ونزار العيسة من شركة (جنرال). 
ورحب أبو رحمة بالحضور ناقلا تحيات م. عدنان سمارة رئيس مجلس أمناء الجامعة، وأ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة، وشدّد على أهمية القطاع الشبابي في تنمية المجتمع من خلال النشاطات المختلفة، وأهمية تنمية قطاع الشباب وصقل مهاراتهم المختلفة.
وقدم نزار العيسة من شركة جنرال (المنفذة لمشروع انتخابات المجالس الشبابية) شرحا عن أهمية المشروع وشروط الترشح، ودعا إلى الانتساب إلى المشروع الذي يمكن الشباب من الفئة العمرية المستهدفة (16-24 سنة) من المشاركة الفاعلة في المجلس، موضحا أن الانتخابات ستعقد بداية نيسان القادم.
وشدد قصي أبو زيتون، من "مجتمعات عالمية" سابقا، على ضرورة المشاركة الشبابية في المجلس القادم، باعتباره حاضنا للأفكار والإبداعات الشبابية التي ستجد لها طريقا نحو النجاح.
وقدم شوكت عاصي شرحا تفصيليا عن النظام الانتخابي والخطوات التي تسبق يوم الاقتراع، مشددا على أهمية الانتخابات الشبابية التي تعد نموذجا حيا لترجمة آمال الشباب وطموحاته نحو الواقع.
يشار إلى أن باب الانتساب قد فُتح في الثاني من الشهر الحالي لمدة أسبوعين، ثم يليه النشر والاعتراض، فالترشح للهيئة الإدارية، وصولا إلى يوم الاقتراع أوائل نيسان.
يأتي مشروع المجالس المحلية الشبابية بدعم وتنفيذ من (مجتمعات عالمية-CHF) الدولية سابقا، وبتمويل من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID).
يذكر أن ثلثي أعضاء الهيئة العامة وعشرة من أعضاء الهيئة الإدارية للمجلس هم من "فرع أريحا"، وأن رئيس المجلس الحالي محمد غروف، ونائبه أحمد جلايطة، ورئيس المجلس السابق أحمد برهم، هم طلبة في "فرع أريحا".