جامعة القدس المفتوحة

الشاعر والطالب عبد العال ينجح في إصدار ديوانه الشعري الأول "موطئي"

نشر بتاريخ: 28-02-2015

نجح هشام محمود عبد المعطي عبد العال، الطالب في فرع جامعة القدس المفتوحة برفح، في تسجيل إنجاز كبير يضاف إلى سجل الطلبة المميزين في الجامعة، بعد حصوله على مركز متقدم في مهرجان "القلم الحر" للإبداع العربي الخامس 2014م، الذي عقد في مدينة الفيوم بجمهورية مصر العربية، تحت رعاية وزارة الثقافة المصرية، إذ فاز بالمركز الثاني في مسابقة الشعر الحر.
هشام محمود عبد العال، الطالب في تخصص الخدمة الاجتماعية بفرع رفح، هو فنان تشكيلي، ولد لأب فلسطيني وأم مصرية، ولد في ليبيا وعاش فيها فترة، ثم انتقل إلى والسعودية وسوريا، وهو الآن في فلسطين.
كالمعتاد، ترعى جامعة القدس المفتوحة أبناءها المبدعين والمميزين، وتقدم لهم كل الدعم الممكن ليرفعوا اسم الجامعة عاليًا، وليكونوا خير سفراء لها في الخارج. لم يكن هشام استثناءً، فقد عكفت إدارة "فرع رفح" على متابعة ملف الطلبة المبدعين بالفرع، ولا سيما الطالب عبدالعال، حتى يتسنى له ولغيره تطوير مهاراتهم وإمكاناتهم المختلفة وإبرازها.
يقول مدير فرع رفح د. رأفت جودة "إن جامعة القدس المفتوحة تفخر بمثل هذه العينة من الطلبة المبدعين والمميزين، وعلينا أن نحاول جاهدين تذليل كل الصعاب أمامهم والاهتمام باحتياجاتهم".
بعد الفوز الذي حققه في المسابقة، أصدر هشام ديوانا شعريا بعنوان "موطئي" يضم (72) قصيدة نثرية تتخللها قصائد طويلة مقسمة إلى مقاطع شعرية، منها: "الحانة"، و"خماسيات"، و"اجتثاثات" و"في أسبوع".
ضم الديوان مجموعة من الومضات الشعرية المكثفة تحت مسمى "شذرات" ذيلهاالشاعرديوانه لتكون مسك الختام، وبمنزلة الأرشيف لأعمال السنة الأخيرة فقط، وقد جاءت موثقة للأحداث التي مرّ بهافي سنة كاملة.
وحول تسمية ديوانه يقول عبد العال: "أسميته "موطئي" نظرًا لكثرة المواطن التي تنقلت فيها قبل الاستقرار في فلسطين".