جامعة القدس المفتوحة

"فرع رفح" ينظم ندوة نصرة لرسولنا الكريم

نشر بتاريخ: 08-02-2015

نظم فرع جامعة القدس المفتوحة في رفح ندوة دينية بعنوان "إلا رسول الله"، وذلك يوم السبت الموافق 7/2/2015، بمشاركة مدير الفرع د. رأفت جودة، والمساعد الأكاديمي د. زكريا العثامنة، والشيخ الدكتور عماد حمتو، وعضو الهيئة التدريسية بالفرع أ. طلال النجار، وحضور حشد كبير من الطلبة.

في بداية الندوة، رحب د. جودة بالحضور، ناقلا تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، وتشجيع نائب الرئيس لشؤون قطاع غزة  د. جهاد البطش لعقد مثل هذه الندوات الدينية، بخاصة في هذه الفترة التي يتعرض فيها رسول الأمة محمد (صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ) لإساءات وتطاول من بعض السفهاء. 

وعبر الشيخ حمتو عن سعادته لوجوده في جامعة القدس المفتوحة في رفح، مباركا دور الجامعة الرائد في تبني مثل هذه القضايا الدينية المهمة، ومبادرتها في تنظيم فعاليات لنصرة المصطفى صلى الله عليه وسلم.
وقال الشيخ حمتو إن الله-عز وجل-فــرض على الأمــة الإسلاميـة نُصرة نبيهــا-صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-خاصة في ظل هذه الحملــة الشرســة مـن أعــداء الله-عز وجل-الذين يحاولون بكل ما أوتــوا مـن قـوة ومال ومكر، الطعــنَ في نبينا-صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-ومــا بلَّــغ من ديــن، والانتقــاص من أهل بيته الطاهرين وصحابته الميامين، فنراهم تارة يشككــون في ثـوابـت الدين، وتارة يطعــنون في دعوته، وتارة يرسمـون رسومًا مسيـئة للرسول صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.

وأوضح أ. النجار-في كلمته-أن الإيمان برسول الله-صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-يوجب علينا أمورا كثيرة منها: اتّباعه، والدعوة إلى سنته، ومحبته، والدفاع عنه، فهي من أهم الركائز التي يقوم عليها الدين ويكون فيها عـز الإسـلام والمسلمين، وأضاف قائلاً " يجب أن يكــون أبنـاء الأمـة سفـراءَ خيرٍ للإسلام فيستثمروا هذه الحادثــة في الدعــوة إلى الله-عز وجل-وتذكـير الناس بفضل النبي الكريـم وسيرتـه العطـرة، وتعلقهـم بحــبه، ووجــوب اتباعه ونصرته.  فكثير من الغرب لا يعــرف شــيئا عن الإســلام، بـل إن أعداء الدين يحاولون  تشويه صورة الإسلام وإظهاره بخلاف ما هو عليه".