جامعة القدس المفتوحة

طلبة من "فرع رام الله والبيرة" يطورون مشروع "الجرس الذكي"

نشر بتاريخ: 08-02-2015

طوّر طلاب ثلاثة متخصصون في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من فرع جامعة القدس المفتوحة في رام الله والبيرة، مشروع "الجرس الذكي" الذي يُعنى بتوفير نظام تحكم عن بُعد برسالة نصية تُرسل أثناء قرع الجرس إلى الهاتف المحمول، فيمكّن صاحب المنزل من الرد برسالة تحكم نصية أخرى لفتح الأبواب أو إغلاقها. 
وأشار الطلبة المطورون وهم: عديّ صبرة، وخلود كراجة، وعبير أبو نار، إلى أن المشروع يأتي استجابة لحاجة حياتنا اليومية، فعلى سبيل المثال: ستسنح للأهالي فرصة التحكم عن بعد بفتح أبواب المنزل لدخول أبنائهم بعد عودتهم من المدرسة، وذلك عبر رسالة نصية يتلقاها المستخدم تفيد بوجود شخص ما ينتظر إذن الدخول، وبناء عليه يرد المستخدم برسالة نصية أخرى على شكل إشارة تحكم للنظام المثبت في جرس البوابة بهدف فتحها.
وحول الأبعاد التسويقية للمشروع، أشار د. م. يوسف صبّاح (مدير دائرة الجودة في الجامعة ومشرف المشروع) إلى أن المشروع يستهدف تسويقيا كل قطاعات المجتمع سواء الصناعية أو التجارية أو السكنية.
وعن الطموحات المستقبلية، يبيّن صبّاح أن العمل يجري حاليًا على تطوير النظام بإضافة كاميرا تصوير، حيث سيتمكن المستخدم من التعرف إلى شخصية الزائر عبر رسالة (MMS) ثم يرد المستخدم برسالة تحكم نصية للنظام.
وأشاد د. يوسف أبو زر (عميد كلية التكنولوجيا والعلوم التطبيقية) بالمشروع ومطوريه، وأكد أن الكلية تسعى دائما وبتوجيهات مباشرة من رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، للتنسيق والعمل المشترك مع عمادة البحث العلمي في الجامعة، لدعم مشاريع التخرج المميزة ونشرها، وذلك عبر تنظيم مؤتمر بحثي للطلبة في مختلف التخصصات سنويا، يهدف إلى عرض مشاريع التخرج على مستوى الجامعة، والمشاركة في المحافل والمسابقات الداخلية والخارجية على مستوى فلسطين والأقطار العربية.
وفي الإطار ذاته، أشار د. يوسف أبو زر إلى أن الكلية تنسق باستمرار مع مؤسسات المجتمع المحلي المعنية بهذا الشأن لإيجاد فرص تدريبية للطلبة واحتضان مشاريعهم.

وكرّم مدير الفرع د. رسلان محمد الطلبةَ مطوري المشروع، وذلك بتكليف من رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، وبمشاركة د. يوسف أبو زر، ود. م. يوسف صبّاح.
ونقل د. رسلان محمد شكرَ رئيس الجامعة وتقديره لهذا الجهد العلمي المميز، متمنيا لهم دوام التوفيق والنجاح، ثم أثنى على جهد الطلبة، فهم النموذج الذي يجب أن يحتذي به زملاؤهم.