جامعة القدس المفتوحة

القدس المفتوحة في قلقيلية تشارك بمؤتمر "الخدمات النفسية واقع وتطلعات" بالأردن

نشر بتاريخ: 28-01-2015

 وقدمت أ. شبيطة ببحث علمي بعنوان: " جودة الخدمات الاجتماعية المقدمة لمعاقي انتفاضة الأقصى في المجتمع الفلسطيني من منظور الممارسة العامة في الخدمة الاجتماعية"، والتي كانت المشاركة الوحيدة بالمؤتمر على مستوى فلسطين من بين 26 بحث مقدم من مختلف الدول العربية.

وتناول هذا البحث موضوع جودة الخدمات الاجتماعية المقدمة لمعاقي انتفاضة الأقصى في المجتمع الفلسطيني من منظور الممارسة العامة في الخدمة الاجتماعية والتي تقوم بتقديمها المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية والأهلية، مشيرا إلى الخدمات التي يتلقاها ذوي العاقة من هذه المؤسسات ومن ثم توظيف جودة الخدمات الاجتماعية من منظور الممارسة العامة في الخدمات الاجتماعية بوضع إستراتيجية مهنية علمية تتمثل بالأهداف الوقائية والعلاجية والتنموية الواجب اتخاذها لرفع جودة الخدمات المقدمة من تلك المؤسسات.

 وتوصل البحث إلى أن غالبية المبحوثين من فئة ذوي الإعاقة من الذكور الشباب ومتوسطي العمر والمتزوجين وغير المتزوجين معاً بشكل متقارب، بالإضافة إلى كونهم متساوين ما بين سكان الحضر والريف مع زيادة في نسبة سكان المدن، كما  أظهر البحث أن إعاقاتهم في الغالب ما بين متوسطة وبسيطة نتيجة للعلاجات التي تم تقديمها لهم منذ إصاباتهم، وأنهم في المعظم لا يعملون وإن عملوا فإنهم يعملون بشكل جزئي، بالإضافة إلى ذلك فقد أظهر البحث أنهم يوافقون على تقديم الخدمات لهم من قبل المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية والأهلية بدرجة متوسطة مع زيادة نسبة المؤسسات الأهلية في تقديم تلك الخدمات بحسب وجهة نظرهم.

وأظهرت النتائج أن غالبية الفئات المدروسة من المؤسسات الحكومية وشبه الحكومية والأهلية في المجتمع الفلسطيني تساهم وبشكل كبير في رؤيتها من أجل العمل على تقدم هذا المجتمع وخاصةً فئاته المحتاجة، إلا أنها ومع تلك الرؤية التي برزت بالموافقة بشكل متوسط على كافة قيم التقديم للمساعدات الاجتماعية فظهرت طبيعة الإحباط التي تعاني منه هذه الفئات نظراً لأوضاع هذا المجتمع السياسية المتمثلة بالاحتلال والأوضاع المعيشية الصعبة فيه من السنوات الماضية والتي أعقبت على إبراز سياسة الإحباط على مختلف فئات هذا المجتمع، ناهيك عن الأوضاع الاقتصادية الصعبة في هذا المجتمع، والتي جعلت من كل فئة الاهتمام بوضعها ومحاولة التحسين منه وعدم الاهتمام بغير ذلك من الأمور الأخرى التي تحتاج للكثير من الجهد والعمل من قبل الفئات الأخرى