جامعة القدس المفتوحة

سعيًا لتطوير تخصص الخدمة الاجتماعية وتحديثه.. "القدس المفتوحة" و"مركز خليل أبو ريا للتأهيل" يوقعان اتفاقية تعاون مشترك

نشر بتاريخ: 28-01-2015

 وقعّت جامعة القدس المفتوحة اتفاقية تعاون مشترك مع جمعية أصدقاء المريض الخيرية/مركز خليل أبو ريا للتأهيل المتخصص في تأهيل ذوي الإعاقات الحركية المختلفة؛ وذلك يوم الأحد الموافق 09-06-2013م في مقر الجامعة الرئاسي في رام الله.

ووقّع الاتفاقية عن "القدس المفتوحة" رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو وعن مركز خليل أبو ريا للتأهيل رئيس جمعية اصدقاء المريض الخيرية م. مصطفى عبد الهادي. 

 

تطوير الخدمة الاجتماعية

وتهدف الاتفاقية إلى بناء شراكات بين المؤسسات الأكاديمية والمؤسسات المهنية لتطوير تخصص الخدمة الاجتماعية في "القدس المفتوحة" وتحديثه.

ورحب أ. د. يونس عمرو بالحضور وأعرب عن فخره باستضافته المركز؛ وبيّن أن "القدس المفتوحة" "استطاعت الارتقاء لتكون جديرة ولتمثل قطاع التعليم في فلسطين، مشيرًا إلى أنها تضم حاليًا قرابة الـ65 ألف طالبًا، وخرجت ما يزيد عن 60 ألفًا".

وأضاف أ. د. عمرو أن "كلية الخدمة الاجتماعية والأسرية في جامعة القدس المفتوحة هي الوحيدة التي تدرّس تخصص الخدمة الاجتماعية على حقيقته في فلسطين، حيث ابتعثت الجامعة 20 من أعضاء هيئتها التدريسية إلى جامعة حلوان المصرية التي تحتضن كلية خدمة اجتماعية مختصة".

الجامعة ستستفيد من خبرات المركز

ونوّه رئيس "القدس المفتوحة" إلى أن "كلية التنمية الاجتماعية والأسرية في "القدس المفتوحة" تسعى بشكل دائم إلى التشبيك مع المؤسسات المعنية بمجال الخدمة الاجتماعية وتوطيد العلاقة معها؛ مبينًا نيّة الجامعة في الاستفادة من خبرات مركز أبو ريا للتأهيل في تدريب الطلبة وإلقاء الإشارات على البرامج الأكاديمية المطروحة في الجامعة التي بحاجة إلى الاستزادة والتكييف لخدمة المجتمع الفلسطيني على أكمل وجه ممكن.

الجامعة مستعدة للتعاون

وأوضح عميد كلية التنمية الاجتماعية والأسرية في الجامعة د. عماد اشتية أن "القدس المفتوحة هي الجامعة الفلسطينية الوحيدة التي حصلت على موافقة على تخصص التربية الخاصة، معربًا عن استعداد الكلية في التعاون مع مركز خليل ابو ريا للتأهيل في هذا المجال.

ومن جهة أخرى، بيّن اشتية أن هذه الاتفاقية تهدف إلى خلق شراكات بين "القدس المفتوحة" والمؤسسات المهنية في فلسطين لتطوير تخصص الخدمة الاجتماعية في الجامعة وتحديثه ليستجيب ومتطلبات سوق العمل".

وأضاف اشتية أن "هذه الشراكة ستتيح فرصة الطلبة في الالتحاق في مؤسسات الخدمة الاجتماعية كمتدربين، واكتساب المهارات التي تتمحور حول ممارسة الخدمة الاجتماعية في ميادينها ومجالاتها المختلفة".

التعاون و"القدس المفتوحة" نقلة نوعية

من جانبه، شكر رئيس جمعية أصدقاء المريض الخيرية-مركز خليل أبو ريا للتأهيل م. عبد الهادي "القدس المفتوحة" ممثلة برئيسها أ. د. يونس عمرو وكلية التنمية الاجتماعية والأسرية في الجامعة ممثلة بعميدها د. عماد اشتية، وأعرب عن فخر المركز بهذا التعاون المشترك.

وبيّن عبد الهادي أن "المركز تمكّن من التغلب على صعوبات كثيرة كانت وقفت في طريقه، واستطاع وضع خطط تنموية تطويرية وأنه يعدّ من أولى المراكز الوطنية في مجال التأهيل في الوطن العربي؛ مضيفًا أن التعاون مع "القدس المفتوحة" يعدّ نقلة نوعية في مجال عمل المركز وسيرته، كون "جامعة القدس المفتوحة" منارًة علمية وأكاديمية مهمة في الوطن بأكمله".

وعلى صعيد آخر، أضاف عبد الهادي أن مركز خليل أبو ريا للتأهيل سيفتتح قريبًا مصنعًا للأطراف الصناعية، الذي سيعنى بتقديم خدمة للمجتمع الفلسطيني بتكاليف، وأن المركز بخطته الاستراتيجية سيطلق بعض الخدمات النوعية والمتميزة التي تهم المواطن الفلسطيني.

وحضر توقيع الاتفاقية من "القدس المفتوحة" نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية د. مـروان درويش ونائب الرئيس للشؤون الأكاديميـة أ. د. سمير النجدي وعميد كلية العلوم الإدارية والاقتصادية د. يوسف أبو فارة وعميد كلية التربية د. هاني أبو الرب؛ ونقيب المحامين الفلسطينيين الأستاذ المحامي حسين شبانة، وأعضاء الهيئة الإدارية في المركز م. نبيل شلالدة ود. يوسف رشيد، ود. هاني الحصري، بالإضافة إلى المدير الإداري في المركز جورج عبدة، ورئيسة قسم التطوير والعلاقات العامة عوالي مرعب ومسؤولة وحدة الرقابة صفاء شاهين ومسئول قسم المشتريات إبراهيم عادل ومن قسم الخدمة الاجتماعية عزة أبو قبيطة وعبير حمد ومن قسم السكرتارية الإدارية منى وصايا.