جامعة القدس المفتوحة

"القدس المفتوحة"... صدق الحديث ووفاء الوعد.. أ. رائد دحلان_منسق العلاقات العامة في فرع خان يونس

نشر بتاريخ: 13-01-2015

هي غزة، تلك البقعة الجغرافية الصغيرة بمحافظاتها الخمس، ما إن تضع الحرب أوزارها حتى تطل عليها أخرى، فلا تجد إلا دمارا فوق دمار، وبيوت عزاء في كل شارع وزاوية، وإن لم يكن واقعا ملموسا فهو في النفوس مغروس.

وما إن تنتهي موجة من الحرب إلا ويبدأ سيل من الوعود من كل حدب وصوب عبر مشاريع سريعة وبطيئة، مؤقتة ودائمة، قصيرة الأمد وطويلة الأمد، بهدف المساعدة وتضميد الجراح وإعادة بناء ما دمر من بشر وشجر وحجر عبر مؤسسات دولية وإقليمية ومحلية لا تكاد تصدق سوى بالجزء اليسير جدا مما وعدت، وسوى بمن عرف بصدق قوله إذا تحدث، بوفائه إذا وعد، وبمن جعل من نفسه شمعة تحترق ليضيء للآخرين، ونموذجا يحتذى به من رأس هرمها مرورا بموظفيها كافة في الهيئتين الأكاديمية والإدارية، إنها جامعة القدس المفتوحة التي إن لم تكن الوحيدة فهي الأولى التي أوفت بكل ما وعدت ومثلت طوق نجاة لكل أبنائها من موظفين وطلبة، فاستجابت لكل الحملات التي نادت بمساعدة المهجرين والمتضررين انطلاقا من المسؤولية الوطنية والمجتمعية ليس بعد الحرب فحسب بل في أثنائها أيضا، عايشت فصول الحرب وطقوسها لحظة بلحظة فأقرت العديد من الإجراءات أثناء الحرب لمساعدة موظفيها وعائلاتهم المتضررين والمهجرين فوفرت لهم ملجأ مؤقتا حيث ساعدت (42) موظفا، كما أقرت بالإجماع حسم نسبة (1%) من رواتب موظفيها كافة لمساعدة المهجرين والمتضررين جراء العدوان على قطاع غزة.

ولم تقف "القدس المفتوحة" عند هذا الحد بل أقرت العديد من المنح والإجراءات بهدف التيسير على طلبتها الجدد والقدامى، فكان من أهم هذه القرارات تقديم منحة للطلبة الجدد والقدامى بمحافظات غزة بنسبة (13%) من رسوم الساعات الدراسية، ومنحة للطلبة أصحاب البيوت المدمرة كليا بقيمة (12) ساعة دراسية للطلبة الجدد والقدامى، إذ كان عدد الطلبة المستفيدين (456)، ومنحة للطلبة أصحاب البيوت المدمرة جزئيا وهي (6) ساعات دراسية للطلبة الجدد والقدامى, وكان عدد المستفيدين منها (336)، ثم إمكانية تقسيط الرسوم الدراسة لجميع طلبة الجامعة الجدد والقدامى في محافظات غزة.

ولأنها جامعة القدس المفتوحة، جامعة الكل الفلسطيني، قدمت وما زالت تقدم الغالي والنفيس من دماء أبنائها في طريق المشروع الوطني الفلسطيني. ولأن شهداءنا هم الأكرم منا جميعا أقرت جامعة القدس المفتوحة منح جميع أبناء شهداء الجامعة خلال العدوان شهادة الجامعة الفخرية وعددهم (58) شهيدا، بالإضافة إلى مكرمة مالية لإعانة ذويهم في مختلف محافظات قطاع غزة.