جامعة القدس المفتوحة

طلبة من كلية التكنولوجيا والعلوم التطبيقية يحصدون المرتبة الأولى بمشروع الإبداع الفلسطيني

نشر بتاريخ: 22-12-2014

حصل طلبة من كلية التكنولوجيا والعلوم التطبيقية على المرتبة الأولى في مسابقة احتفالية الإبداع الفلسطيني، المنعقدة بالتزامن مع الأسبوع العالمي للتشغيل، وقد فاز المشروع وهو بعنوان المنصة التعليمية (E-course) بالمرتبة الأولى على مستوى جامعات محافظات الوسط. وشارك في الاحتفالية عدد من الجامعات هي: "القدس" و"بيرزيت" و"القدس المفتوحة" بفرعيها في رام الله والبيرة والقدس.
وأكد د. ماجد حمايل المشرف على الفريق المطور أن المنصة ستلاقي استحسان الكثير من المستخدمين للشبكة العنكبوتية وستوفر مواد تعليمية قليلة التكلفة وعالية الجودة في الوقت ذاته، وسيكون باستطاعة المستفيدين الوصول لها في أي مكان وزمان، وسيتمكن المستفيدون من مراجعة المحتوى المعرفي بشكل مستمر، وهو ما يميز المنصة عن النوع التقليدي في التدريب الذي يرتبط من خلاله المتدرب بمدة زمنية محددة للمشاركة والاستفادة من التدريب.
يذكر أن تطوير المنصة التعليمية انطلق من المفهوم العالمي الرائد "التعلم مدى الحياة"، وحاز المشروع على إعجاب لجنة التحكيم كونه يستهدف فئات واسعة من المجتمع عبر طرح دورات تعليمية في مختلف مجالات الحياة تساهم في تطوير الخبرات والقدرات لدى المستفيدين.
وأوضح الفريق المطور للمشروع أن مستقبل هذا النوع من التعليم في فلسطين سيلقى رواجا كبيرا بحكم المساحة التفاعلية التي ستوفرها المنصة للمستفيدين، من حيث تقييم البرامج التدريبية واقتراحات أخرى جديدة، إضافة إلى عناصر أساسية أخرى أهمها توفير الوقت والجهد للمستفيدين، وجودة المواد التعليمية والتدريبية المتاحة.
ووفقا للمطورين فقد أطلقت المنصة في أواخر شهر أكتوبر من العام الجاري، وتجاوز عدد المسجلين والمستفيدين من البرامج التدريبية المتاحة ما يزيد عن (300) شخص. 
يشار إلى أن الفريق المطور  (إسلام حنفية، وسهى جبر، ومصطفى حمد) ما زالوا على مقاعد الدراسة في السنة الأخيرة لهم في الجامعة، ويعكفون حاليا على تطوير إستراتيجية عمل شاملة للجوانب التسويقية والترويجية للمنصة، وتطوير شراكات واسعة مع مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص، لتطوير برامج تدريبية الكترونية تضمن تكلفة تطوير أقل وتحقيق عائد مادي جيد لاستدامة المنصة.