جامعة القدس المفتوحة

"فرع أريحا" ينظم ورشة عن السمنة والأمراض المزمنة

نشر بتاريخ: 08-12-2014

نظم مجلس الطلبة وحركة الشبيبة الطلابية في فرع جامعة القدس المفتوحة في أريحا، بالتعاون مع جمعية الإغاثة الطبية، ورشة بعنوان: "السمنة والأمراض المزمنة"، وذلك الأحد الموافق 7/12/2014.
وحضر الورشة د. راتب أبو رحمة مدير الفرع، وأ. سالم جلايطة منسق العلاقات العامة والأنشطة، ود. حنا رشماوي من الإغاثة الطبية، ونوال غروف عاملة صحية في الإغاثة الطبية، ونجوى فهيدات عاملة صحية في الإغاثة الطبية، وعدد من طلبة الجامعة. وافتتح الورشة د. أبو رحمة مرحبًا بالضيوف باسم م. عدنان سمارة رئيس مجلس أمناء الجامعة، وأ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة، مؤكدًا أهمية التواصل والتشبيك مع مؤسسات المجتمع المدني وعقد مثل هذه المحاضرات خاصة التوعوية والتثقيفية، لما لها من آثار إيجابية على الطلبة والمجتمع المحلي، وقال إن الجامعة ستستمر في تقديم الورشات والمحاضرات والندوات وورشات العمل. وفي النهاية، شكر جمعيةَ الإغاثة الطبية على تعاونها المستمر مع الجامعة.
وقدم د. حنا رشماوي شرحا مفصلا حول السمنة التي تعد العامل الأساسي للإصابة بالأمراض المزمنة مثل: السكري، وارتفاع ضغط الدم، وتصلب الشرايين. ثم أوضح مفهوم السمنة وكيفية حساب معامل كتلة الجسم، قائلاً: "يقاس معامل كتلة الجسم بقسمة الوزن على مربع الطول بالمتر، ويعد الوزن مثاليا وصحيا إذا كان ناتج القسمة يتراوح بين (20-25)، بينما يعد زيادة في الوزن إذا تراوح بين (25–30)، أما إذا كان بين (30-35) فهو سمنة، وإذا تجاوز ذلك فيعد سمنة مفرطة". 
وأضاف: "يُقيَّم مستوى السمنة بقياس محيط الخصر، فهو عند الذكور يجب أن يكون أقل من (102 سم) وعند الإناث أقل من (88 سم). ثم تطرق إلى أهمية مراقبة الوزن واعتباره مؤشرا للصحة وللسيطرة على سرعة ظهور الأمراض المزمنة .