جامعة القدس المفتوحة

"فرع رفح" ومركز الأبحاث والاستشارات القانونية للمرأة ينظمان ندوة توعوية

نشر بتاريخ: 07-12-2014

نظم فرع جامعة القدس المفتوحة في رفح ندوة توعوية ضمن مشروع "المساعدة القانونية الطارئة للنساء المتضررات من الحرب"، التابع لمركز البحوث والاستشارات القانونية للمرأة.
وحضر الندوة، التي نظمت الثلاثاء 2/12/2014م، المساعد الأكاديمي والإداري د. زكريا العثامنة، والمحامي رامي قنديل، وممثلة مركز البحوث أ. غادة مهنا، ورئيس قسم شؤون الطلبة أ. ناجي سويدان، بمشاركة من طلبة الفرع والمهتمين.
وافتتح الندوة د. العثامنة مرحبا بالحضور والمشاركين، وناقلا تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، وتشجيع نائب الرئيس لشؤون قطاع غزة  د. جهاد البطش لتنظيم مثل هذه الأنشطة، التي تهدف إلى وضع الشباب ولا سيما الإناث أمام مسؤولياتهم، ليعرفوا حقوقهم وما عليهم من واجبات، مؤكدا أن "القدس المفتوحة" تمدٌ يدها للتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني، من أجل بلورة  رؤية قانونية واجتماعية تقوم على تجسيد الاعتراف بأن المرأة هي الشريك الأساسي للرجل في بناء المجتمع الفلسطيني على أسس ديمقراطية.
وتحدّث قنديل عن أهم الانتهاكات التي تمارس ضد المرأة الفلسطينية في عدد من القضايا، مثل الزواج والطلاق والميراث، وما تتعرض له من ابتزاز في هذا الموضوع، إضافة إلى العنف الذي تتعرض له من الأهل والزوج وغيرهم من شرائح المجتمع، وعرج أيضا على الحقوق الاقتصادية، والحماية القانونية في الملكية، موضحا أهم الحقوق القانونية للمرأة في تلك القضايا، كما أبدى استعداد المركز لتقديم استشارات قانونية مجانية للنساء المتضررات، وتمثيلهن أمام القضاء للدفاع عن حقوقهن والوقوف إلى جانبهن مجانا.