جامعة القدس المفتوحة

مركز بديا الدراسي ينظم حفلا لاستقبال الطلبة الجدد

نشر بتاريخ: 23-11-2014

نظمت اللجنة الطلابية وحركة الشبيبة في مركز خدمات بديا الدراسي احتفالا لاستقبال الطلبة الجدد، وذلك يوم السبت الموافق 22/11/2014م في قاعة الكفتيريا.
وحضر الاحتفال أ. عميد بدر مدير المركز، والمقدم باسم نجم ممثلا عن قوات الأمن الوطني الفلسطيني في سلفيت، والرائد رامي حسان مدير هيئة التوجيه السياسي والوطني في محافظة سلفيت، وأ. جمال محبوبة مدير مكتب داخلية بديا، والفرقة القومية للموسيقى العسكرية بقيادة عز الدين الصفدي، وأعضاء مجلس محلي شبابي بديا، وعدد من أعضاء هيئة التدريس والموظفين الإداريين والطلبة. 
وبدأ الاحتفال بآيات عطرة من القرآن الكريم، ثم قراءة الفاتحة على أرواح الشهداء، ثم عزفت الفرقة القومية للموسيقى العسكرية السلام الوطني الفلسطيني.
وألقى أ. عميد بدر كلمة رحب فيها بالطلبة الجدد، ونقل تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، و مدير فرع سلفيت د. باسم شلش، وأسرة الجامعة، وهنأهم على التحاقهم بهذا الصرح العلمي الشامخ، وبين الدور البارز الذي تحتله جامعة القدس المفتوحة في الوطن، والإنجازات العظيمة التي حققتها، والشهادات الدولية المعتمدة لدى الجامعة، والمنافسات العالمية التي شاركت بها خاصة في مجال البحث العلمي، والتعليم الإلكتروني، والأنشطة الإلكترونية، والنقلة التكنولوجية النوعية التي حققتها الجامعة.
وتحدث أ. بدر عن دور الجامعة في الحفاظ على خدمة الطلبة من تقديم المنح والمساعدات التي تساهم في تشجيعهم على التعليم، بل ومتابعة الطلبة  بعد تخرجهم من خلال قسم متابعة الخريجين. وفي نهاية كلمته، قدم شكره للجنة الطلابية وحركة الشبيبة والقائمين على تنظيم الاحتفال وكل من ساهم في إنجاحه.
وفي كلمة الشبيبة الطلابية، رحبت الطالبة معالي القرم بالحضور وبالطلبة وخاصة الجدد في ربوع جامعة القدس المفتوحة التي تحمل شعار "جامعة في وطن ووطن في جامعة" مبينة دور اللجنة الطلابية وحركة الشبيبة وحرصهما واهتمامهما بشريحة الطلبة (عماد المجتمع وبناته) ودعتهم  إلى التقيد بأنظمة الجامعة وقوانينها، وحثتهم على الاجتهاد والمثابرة في التحصيل العلمي. 
وألقت الطالبة رغد شقير كلمة الطلبة الجدد، ورحبت فيها بإدارة المركز وأعضاء هيئة التدريس والضيوف، حاثة زملاءها الجدد على الجد والعمل والعلم، شاكرة اللجنة الطلابية على هذا الاستقبال الرائع، مثمنة دور الإدارة في عملها تجاه الطلبة والمسيرة التعليمية، وما تبذله بهدف توفير الجو التعليمي لرفع مستواهم والرقي بالجامعة.
وتخلل الحفل إلقاء قصيدة شعرية للطالب الشاعر جمال محبوبة، ثم العديد من الفقرات الفنية الشائقة من الزجل الشعبي الفلسطيني، التي أحياها الفنانان: أبو منيار، ولؤي عاصي، برفقة الفرقة القومية للموسيقى العسكرية، وسط تفاعل ومشاركة من الحضور.