جامعة القدس المفتوحة

"القدس المفتوحة" في أريحا تعقد لقاء عن دور الرقابة على البنوك

نشر بتاريخ: 21-10-2014

نظمت عمادة كلية العلوم الإدارية والاقتصادية في جامعة القدس المفتوحة، بالتعاون مع سلطة النقد الفلسطينية، لقاء توعويًا ماليًا ومصرفيًا متخصصا بعنوان: "دور الرقابة على البنوك في الحفاظ على الاستقرار المالي في فلسطين".
وافتتح اللقاء، الذي نظم بفرع الجامعة في أريحا، مدير الفرع د. راتب أبو رحمة مرحبا بالحضور وناقلاً تحيات أ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة. وأكد أهمية هذه المحاضرات وضرورة التواصل مع مؤسسات المجتمع المدني لما لها من آثار إيجابية على الصعيدين النظري والعملي على الطلبة، ودعا إلى نشر الوعي والثقافة الضرورية للمفاهيم المالية والمصرفية المتبعة في فلسطين من خلال سلطة النقد الفلسطينية، شاكرًا سلطة النقد على تعاونها المستمر مع الجامعة.
وأوضح مساعد عميد كلية العلوم الإدارية والاقتصادية أ. شبلي السويطي أن هناك تعاونا مستمرا بين جامعة القدس المفتوحة، والمؤسسات الرسمية، ومؤسسات المجتمع المحلي،  يتمثل من خلال اللقاءات المتخصصة التي تسعى إلى  مواءمة ما يتلقاه الطلاب من علوم نظرية بجوانب عملية تساعدهم على الاندماج وتحقيق ما تتطلبه سوق العمل الفلسطينية. ثم أشار إلى أن هذه اللقاءات تندرج ضمن الخطة الاستراتيجية للكلية بالتعاون مع الفروع لخدمة الطلبة والجمهور من المهتمين.

وقدم رئيس قسم الرقابة والتفتيش على البنوك والمؤسسات المصرفية في فلسطين أ. مصطفى أبو صلاح عرضا بيّن فيه دور الرقابة في الحفاظ على الاستقرار المالي في فلسطين والمخاطر التي تهدد هذا القطاع، وتطرق إلى الإجراءات التي تتخذها سلطة النقد للحد من تأثير الاحتلال على مجمل العمل المصرفي والمالي، ودور الاتفاقيات الموقعة ضمن اتفاقية باريس الاقتصادية بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل. وأوضح أبو صلاح أن سلطة النقد الفلسطينية تعمل جاهدة لاتخاذ التدابير الرقابية الضرورية للحد من تداعيات ذلك على مجمل الوضع المالي والمصرفي في فلسطين.
وفي نهاية المحاضرة، أجاب أ. أبو صلاح عن استفسارات الطلبة والحضور. وشكر مدير الفرع د. راتب أبو رحمة سلطة النقد الفلسطينية وكلية العلوم الإدارية والاقتصادية على تنظيم هذا اللقاء.
وحضر اللقاء، إلى جانب المتحدثين، مسؤول العلاقات العامة في سلطة النقد أدهم رضوان، وعدد من أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية، وطلبة كلية العلوم الإدارية والاقتصادية في الفرع.