جامعة القدس المفتوحة

مركز خدمات العيزرية ينظم محاضرة توعوية مالية ومصرفية

نشر بتاريخ: 13-10-2014

نَظم مركز خدمات العيزرية، التابع لجامعة القدس المفتوحة، محاضرة توعوية ومصرفية تناولت المواضيع المالية والمصرفية في فلسطين، وذلك يوم الأحد الموافق 12/10/2014 وبالتعاون مع سلطة النقد الفلسطينية.
وأكد معدّو المحاضرة أن أهميتها تكمن في الارتقاء بالثقافة والوعي المالي والمصرفي لطلبة كلية العلوم الإدارية والاقتصادية، وكذلك توضيح الإجراءات المتخذة والأدوات المستخدمة لتحسين أدائهم وتعزيز الاستقرار المالي وتجنب وتصحيح المخاطر والتهديدات المحتملة.
وحضرت المحاضرة  د. إسراء أبو عياش مديرة فرع القدس، وأ. عائد صلاح الدين مدير مركز خدمات العيزرية، وأ. مصطفى أبو صلاح رئيس قسم الرقابة والتفتيش على البنوك العاملة في فلسطين، و أ. شبلي السويطي مساعد عميد كلية العلوم الإدارية والاقتصادية، وأدهم رضوان من دائرة العلاقات العامة، وأعضاء هيئة التدريس د. يونس جعفر وأ. فلير الكركي وأ. محمد لافي. 
وارحبت أبو عياش بالحضور ونقلت تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، ونوهت إلى أن هذه المحاضرات تُعَد الخطوة الأولى في تعزيز التعاون والتشبيك مع مؤسسات الدولة الفلسطينية فلها أثر واضح في ترسيخ مفاهيم التعاون المشترك؛ كما أكدت ضرورة نشر الوعي والثقافة الضرورية للمفاهيم المالية والمصرفية المتبعة في فلسطين من خلال سلطة النقد الفلسطينية، متمنية تحقيق الاستفادة المطلوبة.
من جانبه، أشار السويطي إلى أن هذا النشاط يأتي ضمن الخطة الإستراتيجية للكلية بالشراكة مع فروع الجامعة، لإكساب الطلبة مهارات عملية تتكامل مع ما يتلقاهُ من معرفة نظرية، مبينًا أنَ النشاط يأتي ضمن مذكرة تفاهم الموقعة بين الجامعة وسلطة النقد الفلسطينية. 
وقدَّم أبو صلاح عرضاً تعريفياً للطلبة والحضور عن التطور التاريخي لنظام البنوك والمصارف في فلسطين، ثم تناولَ موضوع المحاضرة بعنوان: "دور الرقابة على البنوك في الحفاظ على الاستقرار المالي في فلسطين"، موضحًا الإجراءات التي تتخذ من سلطة النقد الفلسطينية في الحفاظ على الاستقرار المالي للبنوك العاملة في فلسطين رغم حجم المخاطر التي تُهدد هذا الجهاز واستقراره، والتي يرتبط جزءٌ كبيرٌ منها بخصوصية الوضع الفلسطيني، وأكدَ أن سلطة النقد تراقب عن كثب حجم هذه التحديات والمخاطر، وتعمل جاهدة لاتخاذ أي تدابير ورقابة ضرورية للحد من تداعياتها.