جامعة القدس المفتوحة

نقابة المحامين توقع مذكرة تفاهم مع "القدس المفتوحة"

نشر بتاريخ: 05-02-2019

جرى يوم الثلاثاء الموافق 5/2/2019 توقيع مذكرة تفاهم بين نقابة المحامين الفلسطينيين وجامعة القدس المفتوحة في مجال أتمتة العمليات وتكنولوجيا المعلومات، وذلك في مقر النقابة بمدينة رام الله.
وقع المذكرة عن نقابة المحامين نقيب المحامين المحامي جواد عبيدات، وعن الجامعة رئيسها أ. د. يونس عمرو، بحضور مستشار الرئيس للشؤون القانونية أ. علي مهنا.
وتهدف مذكرة التفاهم إلى تقييم احتياجات نقابة المحامين فيما يتعلق بالأتمتة وتكنولوجيا المعلومات وبناء قدرات الكادر التنفيذي انطلاقاً من خبرات مركز تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في جامعة القدس المفتوحة.
ورحب المحامي عبيدات بوفد جامعة القدس المفتوحة، مشيراً إلى أن نقابة المحامين تتطلع إلى تطوير بنيتها التكنولوجية مستفيدة من الخبرات المتوافرة في جامعة القدس المفتوحة التي يشهد لها تحقيق تطور ملموس في هذا الجانب.
وقال المحامي عبيدات: "نفخر بجامعة القدس المفتوحة، وشرف كبير لنا أن نعمل معاً، وتكونوا بين إخوانكم في نقابة المحامين".
بدوره، أشاد أ. د. عمرو بدور المحامين الفلسطينيين في الدفاع عن القضايا العادلة، وفي مقدمتها القضية الوطنية، معرباً عن استعداد الجامعة للتعاون الكامل مع النقابة من أجل تبادل الخبرات وتحقيق الاستفادة المرجوة من هذه المذكرة.
وقال إن نقابة المحامين من المؤسسات الرئيسية في فلسطين، وتلعب دوراً مهماً في خدمة أبناء الشعب الفلسطيني، وهي ضمير فلسطين، فالقضاء والتعليم هما أساس نجاح أي دولة.
وأضاف: "نحن سعيدون بالتعاون مع نقابة المحامين، ونعتبر هذا التعاون تكليلاً للعلاقات مع مختلف المؤسسات العاملة في فلسطين، وسعيدون بالتشرف بتوقيع هذه المذكرة معكم اليوم".
وأوضح أن توقيع المذكرة جاء تتويجاً لاجتماعات سابقة بين الطاقم الفني الذي تم انتدابه من رئاسة الجامعة مع عدد من المسؤولين في نقابة المحامين بمختلف الدوائر الإدارية والمالية والأرشيف وقسم الحاسوب.
إلى ذلك، قال أ. علي مهنا: "إن نقابة المحامين هي بيت المهنة الأول على الصعيد القانوني، وهي المسؤولة عن المنتج القانوني في فلسطين، ومخرجاتها تسهم في إخراج قضاء جيد، والنقابة بناء متواصل، وقد كان لي شرف بأن أكون من المجلس التأسيسي لنقابة المحامين".
وقال إن نقابة المحامين أمست صرحاً يعتز به كل المحامين، وأعضاء النقابة يصلون اليوم إلى 15 ألف محامية ومحام، وهي مِن أنجح النقابات في فلسطين، و"نحن سعيدون بتوسيع علاقات نقابة المحامين، وهذه العلاقات ضمانة لرفعة فلسطين شعباً ووطناً وقضية".
حضر توقيع مذكرة التفاهم عن الجامعة: د. م. إسلام عمرو مساعد رئيس الجامعة لشؤون التكنولوجيا والإنتاج، د. طارق المبروك مدير دائرة الموارد البشرية، وم. سعادة الشلبي مساعد مدير مركز تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وأ. عوض مسحل مساعد مدير العلاقات العامة والدولية والإعلام، وم. شادي ذياب مدير قسم الامتحانات والتراخيص الدولية، وم. علاء جودت رئيس قسم ضمان الجودة.
فيما حضرها عن نقابة المحامين كل من: أ. علي مهنا مستشار الرئيس للشؤون القانونية، وأ. سعد سليم أمين الصندوق، وأ. يزيد مخلوف نائب النقيب، وأعضاء الهيئة العامة للنقابة: المحامي محمد الأعرج، والمحامي ناصر الدبواني، والمحامي كريم حمودة، وعدد من موظفي النقابة.