جامعة القدس المفتوحة

ضمن فعاليات برنامج (إيراسموس+) في فلسطين "القدس المفتوحة" تنظم ورشة حول تطوير كفاءات أعضاء هيئة التدريس

نشر بتاريخ: 05-12-2018

نظمت جامعة القدس المفتوحة، يوم الأربعاء 05-12-2018م، ورشة عمل بعنوان: "التعليم والتعلم: تطوير كفاءات أعضاء هيئة التدريس"، وذلك في مبنى الجامعة الإداري في البيرة، وبالتنسيق مع مكتب (إيراسموس+)، وضمن فعالياته في فلسطين.
 
افتتح الورشة نائب رئيس "القدس المفتوحة" للشؤون الأكاديمية أ. د. سمير النجدي، الذي نقل تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو للحضور، مبينًا أن الورشة ستتناول كفاءات أعضاء الهيئات التدريسية عبر التركيز على تجارب كبرى جامعات العالم في هذا المضمار، كما ناقش إمكانية تطبيق هذه التجارب على باقي المؤسسات التعليمية في العالم، وبيّن أن الورشة ستركز على آليات تعزيز المهارة الرقمية لدى أعضاء الهيئة التدريسية وقدراتهم على استحداث مساقات جديدة وذكية، وغيرها من الكفاءات الواجب توافرها لدى أعضاء الهيئات التدريسية.
كما أشاد النجدي بجهود مكتب (إيراسموس+) في مساعدة البحث العلمي والباحثين.
ورحب ممثل بعثة التعاون الفلسطيني الأوروبي للتعليم العالي د. نضال الجيوسي بالحضور، وتحدث عن النشاطات التي يقوم بها مكتب (إيراسموس+) التابع للاتحاد الأوروبي، وعن لجنة إصلاح التعليم العالي ضمن البرنامج المكونة من أشخاص مؤثرين في التعليم العالي، يشاركون في مؤتمرات دولية متعلقة بتحديث التعليم العالي وسياساته ومعاييره، بهدف الاستفادة من الخبرات الدولية في مجال التعليم العالي.
 
وخلال الورشة، قدّم أ. د. سمير النجدي عرضًا تحدث فيه عن سبل تطوير الكفاءات لأعضاء الهيئات التدريسية في الجامعات، وتطوير التعليم العالي عبر التركيز على الطالب، بالإضافة إلى الأساليب الإبداعية في التدريس، وغيرها.
 
كما قدّم مدير مركز التعليم المفتوح في "القدس المفتوحة" أ. بهاء ثابت عرضًا حول محو الأمية المعلوماتية كمعيار للكفاءة في التعليم العالي، تناول فيها عددًا من المحاور، أبرزها معايير الكفاءة لدمج التكنولوجيا في التعليم، الصادرة عن منظمة اليونيسكو كإطار عمل مهم لتطوير قطاع التعليم العام والتعليم العالي.
 
ثم تحدث الباحث الأمريكي بريت فلازني عن تجربته مع التعليم العالي في فلسطين، وتناول في عرضه آليات تحديث وابتكار التجربة الصفية للطلبة، وسبل نقل التعليم للطلبة بشكل فعال، كما تحدث عن تدريب المعلمين وفوائده في تعزيز التعليم، وبخاصة التعليم المدمج.