جامعة القدس المفتوحة

ندوة في فرع نابلس حول الابتزاز الإلكتروني

نشر بتاريخ: 28-11-2018

بالتعاون بين العلاقات العامة ومكتب مديرية الإعلام في نابلس، والتوجيه السياسي، عقد فرع جامعة القدس المفتوحة في نابلس ندوة بعنوان "الابتزاز الإلكتروني"، وذلك صباح الإثنين 26/11/2018م.
وفي بداية الندوة، رحبت أ. زيزي حسيبا، أستاذة القانون بالجامعة، بالحضور مؤكدة أهمية موضوع الندوة وتقاطعها مع الحياة اليومية، ذلك أن العالم يواجه تحدياً خطيراً يعتبر أحد إفرازات ثورة التكنولوجيا الرقمية الآخذة في التطور يوماً تلو الآخر.
ورحب أ. د. يوسف ذياب عواد مدير فرع الجامعة بالحضور، ناقلاً تحيات رئيس جامعة القدس المفتوحة أ. د. يونس عمرو، متحدثاً عن مشكلة الابتزاز الإلكتروني وانعكاساتها على المجتمع، والفرق في تصنيفها بين الدول العربية والغربية نتيجة العادات والتقاليد، مؤكداً أن صمود الشعب الفلسطيني يعد شوكة في حلق الاحتلال، وأن ارتباط الموضوع بتسلل الاحتلال إلى بيوتنا لإيقاع مشكلات داخل الأسرة والمجتمع وأرباب العمل واستخدام أسلوب الابتزاز للإيقاع بهامات وطنية وشخصية، كل ذلك يستوجب دورنا ودور المجتمع لزيادة التوعية بأقصر الطرق وأسهلها للشباب والأسر والمجتمع وكافة. 
من جهته، أكد السيد ناصر جوابرة، مدير مكتب وزارة الإعلام في نابلس، أهمية دور الإعلام لنشر الوعي في هذا الموضوع، نتيجة انتشار الوسائل الإلكترونية وكثرة مستخدميها.
أما العقيد تيسير عزام من التوجيه السياسي والمعنوي، فقد تحدث عن آليات الحد من مخاطر الابتزاز الإلكتروني واستدراج واختراق ومتابعة الأجهزة وضرورة رفع مستوى الوعي لدى الطلبة.
أما العقيد ماجد مشعطي، فقدم شرحاً كاملاً عن الابتزاز الإلكتروني وأساليبه وطرق الوقاية، مقدماً شرحاً مفصلاً من واقع عملي وبرامج وروابط تسهل عملية اختراق الأجهزة، سواء عبر الـ"يوتيوب" أو الصور أو اللعبة الأشهر حالياً المعروفة بـ (بوبجي) والكاميرا والأجهزة وأنواعها.
وكان التفاعل بين العقيد مشعطي والحضور لافتاً، وقد أجاب عن الأسئلة والاستفسارات كافة.