جامعة القدس المفتوحة

"القدس المفتوحة" وبلدية الخليل تعلنان عن تنظيم مؤتمر علمي دولي حول إدارة البلديات

نشر بتاريخ: 29-10-2018

أعلن أ. د. يونس عمرو رئيس جامعة القدس المفتوحة، وأ. تيسير أبو سنينة رئيس بلدية الخليل، يوم الإثنين ‏29‏/10‏/2018م، عن إطلاق التحضيرات لتنظيم مؤتمر علمي دولي مشترك بعنوان: "الاتجاهات الحديثة في إدارة البلديات وتحسين جودة أدائها"، وذلك عبر مؤتمر صحفي عقد في قاعة بلدية الخليل.
حضر المؤتمر لفيف من الصحفيين والإعلاميين من مختلف وسائل الإعلام، بالإضافة إلى عدد من الأكاديميين والباحثين والمهتمين وممثلي المؤسسات، وعدد من أعضاء المجلس البلدي.
وأشار أ. د. عمرو، في المؤتمر الصحفي، إلى أن "هذا المؤتمر يأتي للمساهمة في تمكين الهيئات المحلية وتنمية مواردها وضمان نجاعتها في أداء دورها من خلال امتلاكها قدرات مؤسسية فاعلة، بما يدعم صمود شعبنا وثباته على أرضه في وجه سياسات الهدم والاقتلاع والتهجير والترحيل والاستيلاء على الأراضي بالقوة". 
وأضاف أن "فعالية هذه المؤسسات والقيام بمهماتها المختلفة تعكسان قدرات شعبنا التنظيمية وقواه التفعيلية وإمكاناته التنموية".
وبين أ. د. عمرو أن هذا المؤتمر يهدف إلى مواكبة الاتجاهات الحديثة في إدارة البلديات في ضوء التطورات المختلفة المتعلقة بدور البلديات ووسائل الاتصالات الحديثة، وفي ظل ما تواجهه البلديات من تحديات داخلية وخارجية، بالإضافة إلى مجموعة من الأهداف الفرعية، أهمها: معرفة الإطار الناظم للبلديات في ظل التوجه نحو اللامركزية، ورصد الواقع ومعرفة التحديات التي تواجه البلديات، وتمكين هذه البلديات من الاستفادة من التطورات الإدارية المختلفة من خلال رفدها واطلاعها على الموضوعات الإدارية الحديثة في إدارة البلديات.
وقال أ. د. عمرو: "نحن في الجامعة ننظر لبلدية الخليل نظرة خاصة، كونها أكبر البلديات في فلسطين، ولها وضع استثنائي، وتقدم خدمات لأهلنا في مختلف المناطق، سواء تلك التي تقع تحت الاحتلال أو تحت سيادة السلطة الوطنية الفلسطينية"، منبهاً إلى أن المجلس البلدي يعاني في التعامل مع الوضع الشاذ الذي يخلقه الاحتلال. وأضاف أن بلدية الخليل نجحت في إثبات جدارتها في خدمة جمهورها، لذلك حرصت الجامعة على توسيع تعاونها مع البلدية من خلال عقد هذا المؤتمر الذي يسلط الضوء على الأداء البلدي وعمل الحكم المحلي في فلسطين بوجه عام، آملاً بأن تصل الأوراق المقدمة للمؤتمر إلى مستوى توصيات قابلة للتطبيق وتتماشى مع واقع العمل في فلسطين وخارجها.
من جانبه، أكد أ. تيسير أبو سنينة، رئيس بلدية الخليل، أن البلدية تسعى إلى استنهاض كل مقوماتها المادية والمعنوية لمجابهة التحديات التي تفرضها اللحظة التاريخية التي يمر بها شعبنا، وتهدف من هذا المؤتمر إلى الاستفادة من تجارب البلديات في الوطن العربي والإسلامي والعالمي، خاصة وأن البلدية تجمعها مع الكثير من تلك البلديات اتفاقيات توأمة، وأن لها رؤية لتحويل الخليل إلى مدينة عصرية.
وقال: "يسعدني جداً أن ألتقيكم اليوم لنعلن من هنا، من قلب "أم المؤسسات"، عن تنظيم مؤتمر علمي ودولي بالشراكة مع جامعة القدس المفتوحة بعنوان: "الاتجاهات الحديثة في إدارة البلديات وتحسين جودة أدائها" المزمع عقده خلال الفترة الواقعة بين 22-24/7/ 2019".
وأضاف: "تسعى بلدية الخليل إلى توثيق أواصر التعاون المشترك مع كل مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات التعليمية، وأهم هذه المؤسسات جامعة القدس المفتوحة، هذه الجامعة العريقة التي خرّجت وما زالت تخرّج أجيالاً تعمل في مجالات الحياة كافة، وتعمل على رفعة المجتمع وتطويره".
وقال: "تم تتويج هذه الشراكة مع جامعة القدس المفتوحة من خلال تنظيم هذا المؤتمر الذي يهدف إلى مواكبة "الاتجاهات الحديثة في إدارة البلديات" في ضوء التطورات المختلفة المتعلقة بدور البلديات ووسائل الاتصالات والتواصل الحديثة والنظم المحوسبة، وفي ظل ما تواجهه البلديات من تحديات داخلية وخارجية".
وقال إن المؤتمر يهدف إلى تحقيق مجموعة من الأهداف الفرعية أهمها: معرفة الإطار الناظم للبلديات الفلسطينية في ظل التوجه نحو اللامركزية، ورصد واقع إدارة البلديات الفلسطينية في ظل الظروف التي تمر بها هذه البلديات، ومعرفة التحديات التي تواجه البلديات الفلسطينية في ظل التحديات المعاصرة، والاطلاع على تجارب البلديات الفلسطينية في المجالات التنموية وفي تقديم الخدمات.
وختم حديثه بالتأكيد على أن بلدية الخليل ستعمل على حشد حضور عربي ودولي في هذا المؤتمر عبر تقديم عرض تجارب عملية استنادا إلى علاقات البلدية مع البلديات العربية والدولية التي تقيم علاقات معها.
إلى ذلك، أشار عميد كلية العلوم الإدارية والاقتصادية في الجامعة د. يوسف أبو فارة، إلى أن هناك عدة محاور للمؤتمر هي: المحور الإداري، والمحور التكنولوجي، والمحور القانوني، والمحور المالي، والمحور المجتمعي. وقال إن تحت هذه المحاور تنضوي جملة من الموضوعات الإدارية والمفاهيم الحديثة التي تتعلق بمؤسسات الحكم المحلي.