جامعة القدس المفتوحة

مناقشة مشروع في فرع القدس المفتوحة في الخليل لحفظ الطاقة البديلة واستخدامها من مصدرين للطاقة المتجددة (الشمس والرياح)

نشر بتاريخ: 20-05-2014

ناقش فرع جامعة القدس المفتوحة بالخليل مشروعا بعنوان "حفظ الطاقة البديلة واستخدامها من مصدرين للطاقة المتجددة (الشمس والرياح)" ضمن متطلبات درجة البكالوريوس في تخصص تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في جامعة القدس المفتوحة من إعداد الطالبتين: سندس خمايسة وسمر عيد من فرع الخليل بإنجاز المشروع تحت اشراف الدكتور ابراهيم احريبات.

وتكمن طريقة عمل المشروع في أن يقوم النظام بتحويل الطاقة الضوئية والحركية إلى تيار يمر بدائرة معالجة التيار المستمر إلى متردد ثم حفظ الطاقة وقراءة الفولتية، وفي حال تم شحن البطارية بالكامل يتم تحويل الطاقة إلى الأجهزة المختلفة، وتقوم الخلايا الشمسية خلال ساعات النهار بامتصاص اشعة الشمس وتحويلها إلى كهرباء وتدور شفرات المراوح بفعل حركة الرياح وخاصة في ساعات الليل مولدة تيار كهربائي من خلال مولد كهربائي ويسير التيار القادم من الخلايا والمراوح خلال دائرة معالجة تحول التيار المستمر إلى متردد، وبعد ذلك يتم حفظ الطاقة الناتجة من المعالجة في بطاريات للحفاظ من الضياع والهدر، وللحفاظ على البطاريات سليمة أطول فترة ممكنة يتم تحويل مسار تغذية التيار إلى الأجهزة المختلفة وذلك يساعد أيضاً على الاستغلال الأمثل للطاقة.
وقالت الطالبة سندس في سياق شرحها مرحلة تصميم المشروع:" قمنا كفريق عمل ببناء نموذج مصغر وبينا احتياجاته من قطع ثم قمنا بتجميع قطع المشروع وبعدها قمنا ببناء الدائرة الإلكترونية على برنامج المحاكاة بروتس وبعدها قمنا ببنائها فعلياً ومعالجتها برمجياً".
وأضافت الطالبة سمر في سياق فائدة المشروع  المجتمعية :" أن المشروع يقوم على استغلال مصادر الطاقة البديلة المتمثلة بالشمس والرياح في توفير الطاقة وحفظها من أجل استخدامها في التطبيقات المعتمدة على الكهرباء، فإن المشروع مفيد لكثير من الناس وخاصة ذوي الدخل المحدود والقاطنين في المناطق النائية التي يصعب وصول الخدمات الكهربائية لها".
وشرح الدكتور ابراهيم حريبات: "للاستفادة من ضوء الشمس أقصى استفادة ممكنة يتم ربط الخلية الشمسية بمحرك يدور مع اتجاه شعاع الشمس حيث يتم معالجة ذلك برمجيا من خلال دائرة أوردوينو، كما يتم ايضاً ربط الأورودينو مع مرحل وشاشة، وتقوم الشاشة بعرض حالة الشحن للبطارية فإذا شحنت البطارية بالكامل بالطاقة الكهربائية يقوم المرحل بفصل الطاقة عن البطارية وتحويل التغذية للأجهزة المختلفة ويتم تغذية الأورودوينو من المحول مباشرة".
إن الجامعة تشجع الطلبة لإنجاز مشاريع عملية تساعد في حل الكثير من القضايا المجتمعية، حيث بين الدكتور نعمان عمرو مدير فرع الخليل أن المشروع يعتبر إنجاز علمي على صعيد استخدام الطاقة البديلة وأن هذه النماذج تحتاج إلى أن تقوم الجهات الرسمية والمجتمعية بتبنيها والعمل على تطويرها والاستفادة منها، كما هنئ الطالبتين على إنجازهما متمنياً لهما المزيد من العمل والجد.