جامعة القدس المفتوحة

نابلس: تنظيم الندوة الشبابية السنوية الأولى

نشر بتاريخ: 22-04-2018

عقدت كلية العلوم الإدارية والاقتصادية ومركز البحوث الإدارية والاقتصادية الندوة الشبابية السنوية الأولى بالتعاون مع فرع نابلس، وتحت رعاية أ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة، لتحكيم المشاريع البحثية المميزة التي يقدمها طلبة الجامعة من مختلف فروعها. 
حضر الفعالية أ. د. معزوز علاونة المساعد الأكاديمي لمدير جامعة القدس المفتوحة بفرع نابلس، علماً بأن لجنة التحكيم تشكلت من د. سناء عطاري من جامعة بيرزيت، ود. عبد الرحمن السلوادي منسق مشروع (Erasmus +) بجامعة القدس المفتوحة، ود. شاهر عبيد مدير مركز البحوث للإدارة والاقتصاد في الجامعة، ود. ذيب ناصيف ود. جميل علاونة من جامعة القدس المفتوحة. 
افتتحت الندوة بكلمة من أ. د. معزوز علاونة، مرحباً بالحضور والطلبة، متحدثاً عن الدور المهم الذي يقوم به المركز بالتشجيع على البحث العلمي وتيسير عمل الباحثين، والمساعدة في الخروج بأبحاث علمية متميزة، وأكد أن عملية التدريس وحدها غير كافية للتطوير، فالبحث العلمي يعد من أهم الأدوات التي تسهم في التطور ومواكبة كل جديد، وقد حث الباحثين وأعضاء هيئة التدريس والطلبة على متابعة الأبحاث الجديدة التي تنشر في مجالات تخصصاتهم المختلفة. 
وتحدث د. شاهر عبيد عن أهمية المركز وأهدافه التي أبرزها إجراء البحوث التصنيفية في العلوم الإدارية والاقتصادية، خاصة الأبحاث التي تلامس الواقع الفلسطيني وتعالج المشكلات. وبين أن هذه الندوة الشبابية الأولى تعد من نشاطات مركز البحوث الإدارية والاقتصادية، هذا المركز الذي يعد مركزاً على مستوى فلسطين. 
كما تحدث د. عبد الرحمن السلوادي عن مشروع (إراسموس) وأهمية الندوة الشبابية السنوية وأهدافها التي تتمثل في تنمية قدرات الطلبة البحثية وتعزيز مهاراتهم في الارتقاء وتشجيعهم على المشاركة في هذه اللقاءات المهنية. 
وعقدت الندوة على (3) جلسات رئيسية، تناول محور الجلسة الأولى المعايير المحاسبية، وتحدث فيها الطلبة: هناء عبد الله من فرع سلفيت، ورغد آسيا من فرع طولكرم، ولينا العواودة من فرع دورا، ونورا رياض من فرع جنين. أما الجلسة الثانية فكان محورها عن جودة الخدمات المالية، وتحدث فيها الطلبة: مرام دواهقة من فرع سلفيت، وعمر باسم شريم من فرع قلقيلية، وهاني أبو شيخة من فرع دورا، وإسراء شريم من فرع قلقيلية. وتناولت الجلسة الأخيرة الثقافة التنظيمية والإدارة الاستراتيجية، وتحدث فيها الطلبة: رنا خلف من فرع رام الله، وضحى قواسمة من فرع الخليل، ونسرين أبو عرة من فرع طوباس، وملوك نزال من فرع جنين، وصابرين الدرابيع من فرع الخليل. 
واختتمت كل جلسة بطرح الأسئلة والاستفسارات من قبل أعضاء لجنة التحكيم على الطلبة المشاركين في أبحاثهم العلمية، وقد عرض معظم الطلبة العديد من الشرائح التوضيحية والفيديوهات الخاصة لتوضيح ودعم مشاريعهم البحثية كوسيلة تعليمية مساندة. 
واختتم الجلسة أ. د. يوسف ذياب عواد مدير فرع نابلس، معبراً عن شكره العميق للقائمين على هذه الندوة المتميزة التي تنسجم مع توجيهات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو في دعم أنشطة البحث العلمي في الجامعة بجميع أشكالها، التي تضع الجامعة في مصاف المؤسسات الأكاديمية الداعمة للبحث العلمي. كما شكر أ. د. عواد الطلبة المشاركين في هذه الندوة من جميع فروع الجامعة، وأكد أن مثل هذه النشاطات تعزز منهجية البحث العلمي لطلبة الجامعة وتثري مسيرتهم الأكاديمية. 
وفي النهاية، وزعت شهادات تكريم على الطلبة المشاركين في هذه الندوة، وأقرت اللجنة المناقشة فوز ثلاثة أبحاث، وهي بحث الطلبة: ضحى قواسمة، وعمر شريم، ومرام دواهقة، ثم وزعت جائزة مالية رمزية على كل منهم قدمها رجل الأعمال أ. نبيل إسليم عضو لجنة المبنى، وذلك إيماناً منه بدعم الطلبة المتميزين، وأعرب أ. د. عواد عن شكر الجامعة للسيد اسليم على لفتته الطيبة هذه في مشاركة الطلبة فرحتهم في الإبداع والتميز.