جامعة القدس المفتوحة

"فرع طولكرم" يطلق مبادرة "الاستخدام الآمن للأجهزة الذكية"

نشر بتاريخ: 03-03-2018

 
أطلقت جامعة القدس المفتوحة في طولكرم ومديرية التربية والتعليم، يوم الثلاثاء الموافق 27/2/2018، مبادرة "الاستخدام الآمن للأجهزة الذكية"، استهدفت المرشدين التربويين في المديرية وأولياء أمور الطلبة في مدرسة فاطمة الزهراء في المدينة، بحضور عقيلة دولة رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، ود. سلامة سالم مدير الفرع، وأ. سلام الطاهر مديرة التربية.
وافتتح الورشة د. سلامة سالم مدير الفرع، مرحباً بالحضور، وناقلاً تحيات السيد رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، الذي أشاد بالدور المهم والطليعي الذي تقوم به التربية والتعليم في إنشاء وإعداد جيل واع ومتعلم ومثقف، قادر على البذل والعطاء والاستمرار في الابتكار والإبداع والتميز من أجل مستقبل مشرق لهم ولوطنهم، مؤكداً الشراكة الحقيقية بين الجامعة والتربية، وطبيعة علاقتهما التكاملية، والرسالة السامية التي تؤديها المؤسستان.
وبين د. سالم أن هذه المبادرة التي نفذتها الجامعة بالشراكة مع التربية والتعليم تأتي في ظل التطور السريع في عالم التقنية الذي أنتج أجهزة الهواتف الذكية ذات القدرات العالية، فأصبحت بمنزلة الحواسيب الصغيرة التي يُعتمد عليها في كثير من أعمالنا اليومية. وأضاف إن هذه الأجهزة غالباً ما تحتوي على بيانات مهمة.
ثم قدم د. محمد أبو عمر (رئيس قسم أنظمة المعلومات الحاسوبية في كلية التكنولوجيا وعضو هيئة التدريس في فرع طولكرم) محاضرة علمية متخصصة بالاستخدام الآمن للأجهزة الذكية وتطبيقاتها، متناولة خطر الأجهزة الخلوية على صحة الإنسان وكيفية التعامل السليم معها لتفادي الأخطار الصحية الممكنة.
كما تطرق د. أبو عمر إلى الاستخدام الآمن للأجهزة الذكية، من حيث أمن المعلومات وتجنب الاختراق من قبل المتطفلين و(الهكرز)، مشيراً إلى كيفية تحميل التطبيقات من خلال شبكة (الانترنت) على الأجهزة الذكية، مقدماً أمثلة عملية على تطبيقات ذكية توفر الأمن والسلامة في استخدام الأجهزة الذكية.
من جانبه، شكر أ. نزيه نصر الله نائب مديرة التربية والتعليم جامعة القدس المفتوحة وعلى رأسها أ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة ومدير فرع طولكرم د. سلامة سالم، على المبادرة، مبينًا أنها استهدفت شريحتين مهمتين في مديرية التربية، وهما المرشدون التربويون ومجلس أولياء أمور الطلبة، الجهتان الرقابيتان على الطلبة من أجل توجيههم إلى المسار الصحيح.