جامعة القدس المفتوحة

"القدس المفتوحة" في العيزرية ينظم ندوة بعنوان "الاستحقاقات القانونية والحقوقية لانضمام السلطة الفلسطينية للاتفاقيات الدولية"

نشر بتاريخ: 19-04-2014

نظمت جامعة القدس المفتوحة/مركز خدمات العيزرية ورشة عمل بعنوان "الاستحقاقات القانونية والحقوقية لانضمام السلطة الفلسطينية للاتفاقيات الدولية"، وذلك يوم الأربعاء الموافق 16/4/2014 وبالتعاون مع مركز إعلام حقوق الإنسان والديمقراطية (شمس).

وحضرت د. إسراء أبو عياش مديرة فرع القدس وأ. عائد صلاح الدين مدير مركز العيزرية وأ. ناصر جعفر منسق العلاقات العامة وأ. يوسف عسكر رئيس شعبة شؤون الطلبة وأ. ماجد عاروري مدير مركز شمس.

وافتتحت الورشة د. إسراء أبو عياش مرحبة بالحضور باسم أ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة وحثت الطلبة على المشاركة في مثل هذه اللقاءات التي تعزز الوعي القانوني لدى فئات الشعب الفلسطيني وبخاصة فيما يتعلق بانضمام فلسطين للاتفاقيات الدولية، معتبرة أنها خطوة في الاتجاه الصحيح وبخاصة بعد فشل الجهود التي بذلها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لإنقاذ مفاوضات السلام من الانهيار.

وشكر أ. ماجد عاروري جامعة القدس المفتوحة وإدارة فرع القدس التي أتاحت لهم الفرصة لعقد ورشة العمل  مشيراً إلى أن أهمية المشروع تكمن في نشر وتوزيع مفاهيم الحقوق لدى طلبة الشريعة بدعم وتمويل من الوكالة الاسترالية للتنمية الدولية، كما تحدث عن انضمام فلسطين إلى الاتفاقيات والمعاهدات الدولية فيما يتعلق بالجانب الحقوقي والسياسي ومدى جاهزية السلطة الفلسطينية لتلك الخطوة مبيناً ايجابياتها وسلبياتها.

وفي مداخلة للأستاذ عائد صلاح الدين مدير مركز العيزرية أوضح أن الهدف من انضمام السلطة الفلسطينية إلى 15 منظمة ومعاهدة واتفاقية دولية هو لتحقيق مكاسب سياسية سواء على الصعيد الدولي أو الإقليمي معتبراً أنه قرار جريء اتخذه سيادة الرئيس محمود عباس نتيجة التعنت الإسرائيلي ورفض الحكومة الإسرائيلية الوفاء بالتزاماتها.