جامعة القدس المفتوحة

يطا: تنفيذ مشروع حول الحقوق القانونية للنساء

نشر بتاريخ: 28-02-2018

 

 
 
نفذ فرع جامعة القدس المفتوحة في يطا، بالتعاون مع مؤسسة أدوار للتغيير الاجتماعي، مشروعًا بعنوان: "حماية الحقوق القانونية للنساء"، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 27/2/2018، بحضور مدير الفرع د. محمد الحروب، والمساعد الأكاديمي أ. جواد أبو صبيح، وأعضاء من الهيئتين الأكاديمية والإدارية، ورئيس مجلس الطلبة علاء مخامرة، ومديرة مؤسسة أدوار أ. سحر القواسمة، وشذى علان ولينا وحش من المؤسسة، وطاقم مسرح أحلام الذي ضم: نظام قباجة، وعبد المغني الجعبري، وعائشة قراقع، ثم مراسل إذاعة عروبة الصحفي أمير أبو مرخية.
 
وافتتح رئيس شعبة شؤون الطلبة أ. محمد أبو زهرة الحفل، داعيًا الحضور للاستفادة من موضوعات المشروع. ثم رحب د. الحروب بالحضور ونقل لهم تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، مؤكدًا توجيهاته لتعزيز سبل التعاون المشترك مع المؤسسات الرسمية ومؤسسات المجتمع المحلي خدمة للطلبة والمواطنين، مبينًا أن تنفيذ هذا المشروع يجسد سياسة الجامعة المتمثلة في تنفيذ النشاطات المنهجية واللامنهجية ضمن سياق تعزيز البيئة الأكاديمية الجامعية التي تسهم في تطوير قدرات الطلبة ورفع كفاءاتهم العلمية والعملية، وتلامس قضاياهم الحياتية والمجتمعية، مثمنًا جهود مؤسسة أدوار ونشاطاتها في توعية وتثقيف النساء، خاصة في النواحي القانونية لحماية حقوقهن.
 
وشكرت أ. القواسمة الجامعة على التعاون المشترك، مثمنة جهودها في تطوير التعليم الجامعي في فلسطين وفق أحدث الأنماط التعليمية الحديثة المتمثلة في التعليم المدمج، مؤكدة ملامستها لذلك؛ كونها خريجة "القدس المفتوحة"، مبينة أهمية تنفيذ هذا المشروع الذي يأتي ضمن برنامج مؤسسة أدوار الاجتماعي الذي يهدف إلى الحد من العنف المبني على النوع الاجتماعي، موضحة أن المشروع يستهدف توعية طلبة الجامعات بهدف دعم النساء المهمشات لكسر الحواجز للوصول إلى المحاكم الشرعية، وحل الإشكاليات وفق القانون، تعزيزاً للحقوق والصمود وتحصين الجبهة الداخلية على المستوى الوطني، وتعزيز المساواة بين الجنسين من خلال المحاكم الشرعية، ورفع الوعي لدى المجتمعات المحلية المهمشة في محافظة الخليل. 
 
وتضمن المشروع عرضًا مسرحيًا هادفًا حول الزواج، وحقوق النساء في الميراث التي أقرها الدين الحنيف، وبيان الطرق القانونية للحصول عليها، وكذلك إجراء مقابلة صحفية مع مدير الفرع والعديد من الطلبة.