جامعة القدس المفتوحة

كلية العلوم التربوية في "القدس المفتوحة" تعقد ورشة متخصصة بالتربية الخاصة

نشر بتاريخ: 18-02-2018

عقدت كلية العلوم التربوية في "القدس المفتوحة" ورشة عمل متخصصة بالتربية الخاصة، استهدفت أعضاء هيئة تدريس مقررات التربية الخاصة في فروع الجامعة بالضفة الغربية، وذلك يوم الأربعاء 14/2/2018م في مبنى الإدارة العامة في البيرة. 
وافتتح الورشة عميد كلية العلوم التربوية د. مجدي زامل، ناقلاً تحيات رئيس الجامعة أ.د. يونس عمرو، ومرحباً بالحضور، ومشيداً بجهودهم في الفصل الأول من العام الجامعي الحالي، وبين أن ورشة العمل تأتي ضمن سلسلة من الأنشطة التي تندرج تحت خطة الكلية التطويرية للتربية الخاصة، الهادفة إلى تخريج الطلبة المؤهلين في مجال تخصصهم.
وأشار د. زامل إلى بعض الانجازات التي تحققت في الفصل الأول منها تطوير الخطة وإعداد أدلة جديدة للتدريب الميداني ومتابعة أعضاء هيئة التدريس للطلبة بشكل فاعل، والتزام الطلبة بالمهمات والأنشطة المطلوبة منهم، وزيادة أواصر التعاون مع مؤسسات التربية الخاصة، وركز د. زامل على أهمية المتابعة الحثيثة للتدريب العملي، لما لها أهمية بالغة في بناء مهارات الطلبة، كما بين أهمية التدريب العملي للطلبة، وتجسيده للعلاقة بين الجامعة ومؤسسات التربية الخاصة ووزارة التربية والتعليم العالي. وأشار إلى سلسلة من الأنشطة التي تقوم بها الكلية للرقي بتخصص التربية الخاصة ومنها تخصيص محور خاص بالتربية الخاصة والإرشاد في المؤتمر المشترك بين كليتا العلوم التربوية في جامعتي القدس المفتوحة والأردنية المنوي عقده في شهر نيسان 2018م في حرم الجامعة الأردنية، والتعاون مع مركز إبداع المعلم ووزارة التربية والتعليم العالي في تفعيل غرف المصادر للتربية الخاصة في بعض المدارس، هذا فضلاً عن الزيارات الميدانية الهادفة إلى المؤسسات والمدارس التدريبية.
وتخلل ورشة العمل مناقشة تقرير التربية الخاصة للفصل الأول، وأدلة التدريب الميداني، والأدوار المنوطة بالعناصر المشرفة على التدريب الميداني، ودور المدارس والمؤسسات التدريبية، والمفاهيم التي تتضمنها بعض مقررات التربية الخاصة أهمها التوحد والإعاقة العقلية، وآليات العمل المتعلقة بالإشراف على الطلبة المتدربين. وأدار ورشة العمل د. مساعد نائب الرئيس للشؤون الإدارية وعضو مجلس تخصص التربية الخاصة في الكلية د. تامر سهيل، ورئيس قسم التربية الخاصة ومنسق التدريب الميداني في الكلية د. محمود عبيد.
وشارك في ورشة العمل أعضاء هيئة التدريس المتفرغين وغير المتفرغين لمقررات التدريب الميداني للتربية الخاصة، ومقررات التوحد والإعاقة العقلية في فروع جنين وطوباس ونابلس وطولكرم ورام الله وبيت لحم.
وفي نهاية الورشة، أعرب الحضور عن أهمية مثل هذه الورشات، ودورها في فتح المجال أمام أعضاء هيئة التدريس لتبادل الخبرات، الأمر الذي يسهم إيجابا في تحقيق مخرجات تخصص التربية الخاصة.  وخلصت الورشة إلى عدد من التوصيات الهادفة.