جامعة القدس المفتوحة

الخليل: اختتام دورة حول الوقاية من التطرف والأرهاب

نشر بتاريخ: 17-02-2018

استضاف فرع جامعة القدس المفتوحة في الخليل حفل تخريج لضباط الأجهزة الأمنية الذين شاركوا في دورة توعوية تتعلق بالوقاية من التطرف والأرهاب والتي عقدتها مفوضية التوجيه السياسي والوطني في فرع الخليل. وحضر حفل التخريج الأستاذ مروان سلطان نائب محافظ محافظة الخليل، والاستاذ عبد القادر الدراويش القائم بأعمال مدير فرع الخليل، والمساعد الأكاديمي أ. ماجد أبو ريان، والعميد رشاد طعمة، والعقيد اسماعيل غنام مفوض التوجيه السياسي والوطني في محافظة الخليل وعدد من ممثلي الأجهزة الأمنية وومثلين عن المتقاعدين العسكريين.
وافتتح الاحتفال العقيد غنام شاكرًا رئيس "القدس المفتوحة" أ. د. يونس عمرو على موافقته لإجراء هذه الدورة، كما شكر فرع الخليل والأكاديميين العاملين في الفرع على تعاونهم في إنجاحها.
ثم ألقى أ. عبد القادر الدراويش كلمة بين فيها أن الجامعة تقدم خدماتها لكل أبناء شعبنا، وأشار الى أن المحاضرات التي نظمت لم تكن صماء بل كانت محاضرات تفاعلية سادها النقاش والتحليل واعتمدت اسلوب العصف الفكري في مناقشة موضوع يهم الجميع، وقال إننا بحاجة إلى مزيد من هذه المحاضرات لكي نسيج وطننا ونحصن مجتمعنا، ونمكن أنساننا الفلسطيني من بناء المناعة الوطنية ضد أفكار الظلام والجهل والارهاب.
وتحدث أ. مروان سلطان نيابة عن عطوفة محافظ محافظة الخليل أ. كامل حميد مثنيا على دور الأجهزة الأمنية في محاربة الفكر المتطرف من خلال اتخاذ اساليب الوقائية والتوعية للمواطنين خاصة في ظل الظروف الأقليمية التي تؤثر بشكل مباشر على فلسطين .
وشكر اللواء جهاد جحشن في كلمته التي ألقاها نيابة عن هيئة المتقاعدين العسكريين كل من ساهم في تنظم هذه الدورة وعلى رأسهم هيئة التوجيه السياسي لمحافظة الخليل لما لها من أهمية في حياة الشعب الفلسطيني خاصة أننا بحاجة إلى حماية هويتنا وتعزيز صمودنا وتحقيق وحدتنا وبناء مؤسساتنا وكل هذا بحاجة إلى وعي جمعي متقدم.
وعرض أ. عيسى قباجة رجل الأعمال الفلسطيني راعي حفل التخريج لتجربته في الاغتراب، فقال أن كل فلسطيني هو سفير لقضيته، وكل تصرف أو سلوك إيجابي للفلسطيني يكون له تأثير إيجابي لصالح قضيتنا، كما أن أي سلوك سلبي ينعكس على قضيتنا أيضا، مؤكدا ان كل فلسطيني يستطيع أن يناضل بطريقته ويخدم قضيته من خلال تخصصه ومجال تأثيره.  
وقد أثنى النقيب عماد الوحواح الذي ألقى كلمة خريجي الدورة على جامعة القدس المفتوحة وعلى المحاضرين وشكر مفوضية التوجيه السياسي والوطني، موضحا الأهمية البالغة للمفاهيم والأفكار التي نوقشت، والمهارات التي أكتسبت. وقام بعرافة الحفل المقدم كمال مطور.