جامعة القدس المفتوحة

بحث سبل التعاون بين جامعة القدس المفتوحة وكلية المدينة بالداخل الفلسطيني

نشر بتاريخ: 04-02-2018

بحث رئيس جامعة القدس المفتوحة أ. د. يونس عمرو، رئيس الجامعة، مع رئيس كلية المدينة في أم الفحم د. رائد فتحي، يوم الأحد الموافق ‏04‏/02‏/2018م، سبل التعاون بين الجانبين من أجل توفير التعليم لأبناء شعبنا في الداخل الفلسطيني للدراسة في فروع القدس المفتوحة بالضفة.
عقد اللقاء في مقر رئاسة الجامعة بمدينة رام الله، واتفق المجتمعون على أن تدرِّس الجامعة الطلبةَ في الداخل الفلسطيني عبر كلية المدينة، وسيبدأ العمل بها في مطلع العام الأكاديمي القادم، وسيكون التدريس في مختلف فروع جامعة القدس المفتوحة في أرجاء الضفة الغربية.
        وقال أ. د. عمرو إن جامعة القدس المفتوحة ستواصل تقديم خدماتها التعليمية لأبناء شعبنا الفلسطيني في أراضي الداخل الفلسطيني، ضمن رسالتها الرامية إلى توفير التعليم لشعبنا في الضفة الغربية وقطاع غزة. 
وقال عمرو إن الجامعة ستتعاون مع كلية المدينة في توفير التعليم للطلبة الراغبين من أبناء شعبنا في المثلث والنقب والجليل.
حضر اللقاء أ. د. سمير النجدي، مساعد رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، الذي قال إن القدس المفتوحة تسعى باستمرار للتواصل مع شعبنا في الداخل الفلسطيني لتقديم أي خدمات تعليمية لهم في المجالات التي يرغبون فيها، ومن أجل ذلك فإن الجامعة تهتم بعقد اتفاقيات وشراكات مع جهات في الداخل الفلسطيني.
من جانبه، قال د. رائد فتحي، رئيس كلية المدينة، إن شعبنا في الداخل المحتل عانى فترة طويلة من صعوبة القبول في الجامعات والكليات الأكاديمية الإسرائيلية، ما جعل فلسطينيي الداخل متأخرين أكاديمياً قياساً إلى باقي أبناء الشعب الفلسطيني، ويأتي هذا التعاون لجسر هذه الفجوة وتوفير التعليم لأبناء شعبنا الفلسطيني كافة.