جامعة القدس المفتوحة

عقد الاجتماع السنوي لمركز التعليم المستمر وتكريم المنسقين الذين تميزوا خلال العام المنصرم

نشر بتاريخ: 24-01-2018

كرم أ. د. سمير النجدي نائب رئيس جامعة القدس المفتوحة للشؤون الأكاديمية، وأ. د. جهاد البطش نائب رئيس الجامعة لشؤون قطاع غزة، منسقي مركز التعليم المستمر الذين تميزوا في عملهم خلال العام الماضي في فروع الضفة الغربية وقطاع غزة. وجاء التكريم خلال الاجتماع السنوي لمركز التعليم المستمر الذي عقد في مقر رئاسة الجامعة بمدينة رام الله، وفي قطاع غزة عبر نظام الربط التلفزيوني (الفيديو كونفرنس)، يوم الأربعاء الموافق ‏24‏/01‏/2018م.
وخلال الاجتماع كُرم م. مجدي نزال من فرع جنين، وم. فراس كوعلي من فرع بيت لحم، وأ. رندا حماد من فرع رام الله والبيرة، وأ. بلال ضراغمة من فرع طوباس، وأ. أمجد السايح من فرع نابلس، وأ. محمد موافي في فرع رفح.
فيما كُرم أ. محمود الحوامدة، مدير مركز التعليم المستمر في الجامعة، تقديراً لجهوده في تطوير العمل في مركز التعليم المستمر، الذي سيخرج في إجازة طويلة لدراسة الدكتوراه.
وخلال الاجتماع، رحب أ. د. النجدي بالحضور، ناقلاً تحيات أ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة واعتذاره عن عدم حضوره لانشغالاته، مؤكداً أن مركز التعليم المستمر واحد من المراكز الأكاديمية المهمة في جامعة القدس المفتوحة. وقال: "إن الاجتماع اليوم جاء لمراجعة تفاصيل عمل موظفي التعليم المستمر في الفروع، ومن خلال اطلاعي على الإحصاءات لوحظ وجود فروع مميزة ونشيطة جداً تتابع وتعمل للحصول على دورات تدريبية، ونحن في القدس المفتوحة نختلف عن الجامعات الأخرى؛ فهي جامعة ملتصقة جداً بالمجتمع الفلسطيني بحكم وجودنا في كل المدن والمحافظات، وهذا يعطينا ميزة في التواصل مع المجتمع، وتحديداً احتياجاته وخدمته بأكبر قدر ممكن، وذلك من خلال فروعنا ومراكز التعليم المستمر".
وقال أ. د. النجدي "ثمة نشاطات قليلة للتعليم المستمر في بعض الفروع، لذلك نطلب منكم أن تستفيدوا من خبرات زملائكم في الفروع الكبيرة النشطة، وثمة فروع تميزت بشكل استثنائي وأصبحوا قدوة لغيرهم، أما الباقي فنشكرهم على جهودهم ونأمل منهم بالتقدم وزيادة الجهد ليصبح التعليم المستمر في الجامعة من الأشياء التي يشار إليها بالبيان". ثم تابع: " هناك جنود مجهولون يعملون بشكل متواصل من أجل إنجاح عمل مركز التعليم المستمر، ولولا جهود هؤلاء الجنود لما حقق المركز هذه النجاحات".
من جانبه، شدد أ. د. جهاد البطش على أن مركز التعليم المستمر يشمل رافداً مهماً للجامعة ويسهم في ربط الجامعة بالمجتمع المحلي، ويعمل على تطوير العاملين وطلبة الجامعة.
من جانبه، قال أ. محمود حوامدة: "استطاع مركز التعليم المستمر، خلال السنوات الماضية، أن يخطو خطوات ملحوظة فيما يتعلق بالمشاريع وبالدورات التي ينفذها، وإن إدارة الجامعة حريصة على دعم التفعيل المستمر وتفعيل مسيرته، لأن التعليم المستمر في أي جامعة أمر مهم وحيوي".
ثم وجه حوامدة شكراً جزيلاً للأستاذ الدكتور جهاد البطش، وللدكتور جلال شبات، مساعد مدير مركز التعليم المستمر في قطاع غزة، لاستمرارية عمل المركز وتحقيقه النجاحات على الرغم من تلك الظروف الصعبة التي يعيشها أبناء شعبنا في قطاع غزة.
إلى ذلك، قال نائب مدير مركز التعليم المستمر م. محمد فحل، إن بيئة العمل في مركز التعليم المستمر بيئة خلاقة، وإن باب الإبداع والتميز مفتوح للجميع، فهي بيئة تشجعها رئاسة الجامعة لتطوير بيئة العمل وتحسينها، وإن (95%) من منسقي التعليم المستمر يقومون بمهام أخرى غير المهام الموكلة إليهم. وثمة مجموعة من المميزين جرى تكريمهم هذا العام، وسيصبح التكريم بعد ذلك سنوياً.