جامعة القدس المفتوحة

يطا: مناقشة مشاريع تخرج متميزة

نشر بتاريخ: 22-01-2018

أنجز الطالب سعيد راغب حوشية من كلية التكنولوجيا والعلوم التطبيقية تخصص أنظمة المعلومات الحاسوبية في فرع جامعة القدس المفتوحة في يطا، واستكمالاً لمتطلبات التخرج لنيل درجة البكالوريوس مشروع تخرج بعنوان: "حوسبة أعمال نظام الفاقد في شركة كهرباء الجنوب فرع يطا"، بإشراف أ. جواد أبو صبيح.
 
وهدف المشروع إلى تصميم وتنفيذ نظام مراقبة سير عمل شركة كهرباء الجنوب (سلكو) بشكل محوسب، حيث يختص هذا النظام فيما يعرف بالفاقد، أي القيم المفقودة من سحوبات الكهرباء في الشبكة العامة للشركة، والفاقد: هو الحصول على التيارالكهربائي من الشبكة العامة بدون المرور في العداد، علماً أن الأقسام المستهدفة للعمل على هذا النظام هي: قسم الفوترة، وقسم الفاقد، وقسم الصندوق، وقسم الأرشفة.
 وبعد تصميم البرنامج ومخططاته باستخدام العديد من البرمجيات، توصل الباحث إلى أن استخدام  البرنامج  يوفر إنجاز العمل كاملاً، بالإضافة إلى إمكانية تصميم الشكل المناسب للبرنامج بما يتوافق مع طبيعة العمل. وخلصت الدراسة إلى عدة توصيات أهمها: ضرورة قراءة دليل المستخدم قبل استخدام البرنامج، وإعداد نظام عمل خاص بالهواتف المحمولة لموظفي الشركة لتسهيل عملهم، وإعداد تطبيق خاص بالهواتف المحمولة لزبائن الشركة، وربط التطبيق بالشركة لمتابعة طلباتهم.
 
وأنجزت الطالبتان خلود حوشية ولينا بحيص من كلية العلوم الإدارية والاقتصادية تخصص الإدارة الصحية مشروع تخرج بعنوان: "إدارة النفايات الصلبة ومدى تأثيرها على الصحة العامة من وجهة نظر سكان مدينة يطا"، تحت إشراف أ. سائد أبو صبحة. 
وهدف المشروع إلى التعرف على إدارة النفايات الصلبة ومدى تأثيرها على الصحة العامة من وجهة نظر سكان مدينة يطا. وتوصلت الباحثتان إلى أن مدى تأثير النفايات الصلبة على الصحة العامة في مدينة يطا كان مرتفعا وبمتوسط حسابي قدره (3.85)، ومدى معرفة سكان مدينة يطا عن طرق التخلص من النفايات الصلبة، وعن إدارة النفايات الصلبة كان متوسطا وبمتوسط حسابي قدره (2.63). وخلصت الدراسة إلى عدة توصيات أهمها: تنفيذ برامج وعقد ندوات حول النفايات الصلبة وبيان مدى خطورتها، وإيجاد طريقة سليمة للإستفادة منها وإدارتها بشكل صحيح، وتوعية السكان بعدم حرقها، وحث البلدية على العمل المتواصل لمنع تراكمها وإزالتها بشكل سريع.
 
وأنجزت الطالبة إيمان النواجعة من كلية العلوم الإدارية والاقتصادية تخصص الإدارة الصحية مشروع تخرج بعنوان: "مدى معرفة طلبة الصف العاشر الأساسي في مدينة يطا بالتبعات الصحية للزواج المبكر"، إشراف أ. سائد أبو صبحة. وتوصلت الباحثة إلى أن مدى معرفة طلاب الصف العاشر الأساسي في مدينة يطا في التبعات الصحية للزواج المبكر كان مرتفعا، وبمتوسط حسابي قدره (3.58). وأن الأسباب المؤدية إليه هي: المرحلة العمرية، والثقافة السائدة للأهالي، وأنه يؤثر على الحلة الصحية للزوجين خاصة الحمل في سن مبكرة. وخلصت الدراسة إلى عدة توصيات أهمها: "توعية الأهالي حول مخاطر الزواج المبكر وبيان أضراره، ووضع تشريعات واضحة تحدد السن القانوني للزواج، وتوفير نشرات توعوية لحالات الزواج المبكر.
 
وأنجزت الطالبتان إسلام الهدار وفاطمة النواجعة من كلية التنمية الاجتماعية والأسرية تخصص الخدمة الاجتماعية مشروع تخرج بعنوان: "الآثار الاجتماعية التي يتركها الاحتلال الإسرائيلي على المرأة في مسافر مدينة يطا"، إشراف د. أسمهان الجمل.
 وهدف المشروع إلى التعرف على درجة الوعي  بالآثار الاجتماعية التي يتركها الاحتلال الإسرائيلي على المرأة في مسافر مدينة يطا من وجهة نظر المرأة في مسافر يطا.
 وتوصلت الباحثتان إلى أن درجة التعرف على الآثار الاجتماعية التي يتركها الاحتلال على المرأة في مسافر مدينة يطا جاءت متوسطة. وخلصت الدراسة إلى عدة توصيات أهمها: إجراء المزيد من الدراسات والأبحاث حول معاناة المرأة نفسيا واجتماعيا في ظل الاحتلال الإسرائيلي، حث الجهات المعنية على إعادة تأهيل الطرق في المسافر، وتقديم الخدمات المتنوعة للمرأة في المسافر، وضرورة تغطية وسائل الإعلام للظروف الصعبة التي تعاني منها المرأة في المسافر.