جامعة القدس المفتوحة

طولكرم: تنظيم بيت عزاء للشهيدين جرار وسليم

نشر بتاريخ: 20-01-2018

 

 
 
نظم مجلس اتحاد الطلبة وحركة الشبيبة الطلابية وكتلة الوحدة الطلابية بفرع جامعة القدس المفتوحة في طولكرم، يوم السبت الموافق 20/1/2018م، بيت عزاء للشهيدين أحمد إسماعيل جرار ابن حركة الشبيبة الطلابية في جنين الذي استشهد في عملية اغتيال مساء يوم الأربعاء الماضي، والشهيد أحمد عبد الجابر سليم ابن كتلة الوحدة الطلابية الذي استشهد برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدة عزون، وذلك بمشاركة د. سلامة سالم مدير الفرع ممثلاً عن السيد رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، وحمدان اسعيفان أمين سر حركة فتح، والرفيق صائل خليل ممثل الجبهة الديمقراطية ومنسق فصائل العمل الوطني، وممثلي المؤسسات الرسمية والأهلية، وإقليم حركة فتح، وحركة الشبيبة الطلابية، وكتلة الوحدة الطلابية والطلبة، وبحضور ذوي الشهيد سليم.
 
وأكد زياد نجار، رئيس مجلس الطلبة، أن الشهيدين سيبقيان خالدين في ذاكرة الفلسطينيين، موضحاً أن الاحتلال الإسرائيلي لن يستطيع قتل الفكرة التي حملها هؤلاء الشهداء في داخلهم، التي تتلخص بالإيمان المطلق بحتمية الوصول للاستقلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
وبين د. سلامة أنه ومن باب الوفاء للشهيدين عكفت جامعة القدس المفتوحة في طولكرم ومجلس اتحاد الطلبة وحركة الشبيبة الطلابية، بالتعاون مع حركة فتح وفصائل العمل الوطني والمؤسسات الرسمية والأهلية والمؤسسة الأمنية، على تكريم الشهيدين ابني الجامعة من خلال بيت العزاء الوطني تقديراً لدورهما النضالي في المسيرة الوطنية.
 
ثم شدد حمدان اسعيفان على أن الفكرة التي استشهد من أجلها الشهيدين لن تموت، وهي مواصلة النضال والكفاح الوطني وصولاً للتحرر والاستقلال، الأمر الذي يؤكد وطنية هؤلاء الفرسان ونضالهم في الميدان وفي السجون وفي جميع المواقع.
وأشار صائل خليل، في كلمة فصائل العمل الوطني، إلى تضحية الشهيدين، مؤكداً مواصلة النضال والعمل الوطني، مبيناً أن الاحتلال لن ينجح في تنفيذ أجنداته بحق شعبنا الفلسطيني الذي سيقاوم ويقاوم حتى آخر رمق.
 
وفي كلمة ذوي الشهيد أحمد سليم، قالوا إن الشهيد ضحى من أجل الوطن، وأن حب الوطن مغروس فيهم، وكان الشهيد على شغف دائم بالعمل الوطني والشعبي ومقاومة  الاحتلال، وقد دفع حياته ثمناً من أجل فكرة عظيمة سوف تتخلد في قلوبنا جميعاً، شاكرين جامعة لقدس المفتوحة ممثلة برئيسها أ. د. يونس عمرو، ومجلس اتحاد الطلبة في فرع طولكرم، على تنظيم هذا العزاء الذي يدل على وفاء الجامعة والمجلس للشهداء.