جامعة القدس المفتوحة

"القدس المفتوحة" في خان يونس تحيي يوم الأسير الفلسطيني

نشر بتاريخ: 15-04-2014

نظم فرع جامعة القدس المفتوحة في خان يونس، يوم الاثنين الموافق 14/4/2012م، ندوة بعنوان: "أسرانا البواسل الفجر آت"، وذلك إحياءً لذكرى يوم الأسير الفلسطيني، وبمشاركة مدير الفرع د. سلمان الديراوي، والمساعد الأكاديمي والإداري د. عودة الفليت، والأسرى المحررين من طلبة الفرع عماد زعرب (20 عام أسر)، وأكرم سلامة (17عام أسر)، وواكد أبو سمهدانة، ومحمد كلوسة، وبحضور عدد من أعضاء الهيئة الأكاديمية والإدارية بالفرع، وحشد من الطلبة.

ورحب د. الديراوي بالمشاركين والحضور، ناقلاً تحيات رئيس الجامعة أ. د. يونس عمرو، ونائب الرئيس لشؤون قطاع غزة د. جهاد البطش ودعمهما للأسرى، مثمناً مشاركة الجميع في إبراز قضية الأسرى، كم أكد وقوف العاملين بالجامعة مع الأسرى، معرباً عن تقدير الجامعة لصمود الأسرى وبسالتهم وتمسكهم بحقهم في الحرية، متمنياً لهم الفرج القريب.

وتحدث د. الفليت عن معاناة الأسرى وأعدادهم في السجون الإسرائيلية داخل فلسطين المحتلة وبين توزيعها الجغرافي، وناشد المؤسسات الحقوقية المحلية والدولية إلى التكثيف من إجراءاتها الهادفة لإطلاق سراح الأسرى.

كما تحدث الأسرى المحررين عن تجاربهم في الأسر من خلال عدد من المفاصل التي عايشوها أثناء فترة أسرهم.

وتحدث الأسير المحرر زعرب عن ممارسات إدارات السجون الإسرائيلية بحق الأسرى وما يتعرضون له من تعذيب جسدي ونفسي.

ومن جانبه، تحدث الأسير المحرر سلامة عن عمله كممرض داخل السجن وعن الكثير من السجناء الذين قضوا أنفاسهم جراء سوء العلاج المقدم للأسرى وسوء الأوضاع الصحية التي يعاني منها الأسرى المرضى، وإجراءات الموت البطيء التي تمارس بحقهم.

 

في حين تحدث الأسير المحرر أبو سمهدانة عن الإضراب عن الطعام وكيفية تعميمه على السجون والتزام الأسرى به وما يشعر به الأسرى في الأيام الأولى من تطبيقه.

وأوضح الأسير المحرر كلوسة طبيعة العلاقات بين الأسرى، مؤكدًا أن الأسير منذ اللحظة الأولى للأسر يترك عائلته وأهله ليجد عائلة وأهل جدد يشاركونه أفراحه وأحزانه.