جامعة القدس المفتوحة

جامعة القدس المفتوحة ومركز إبداع المعلم والائتلاف التربوي الفلسطيني ينهون التحضيرات والاستعدادات للمؤتمر التربوي الوطني

نشر بتاريخ: 14-01-2018

 
       انتهت كلية العلوم التربوية وعمادة البحث العلمي في جامعة القدس المفتوحة، ومركز إبداع المعلم، والائتلاف التربوي الفلسطيني، من الاستعدادات الخاصة لتنظيم المؤتمر التربوي الوطني بعنوان "واقع التعليم في فلسطين ومستقبله: في سياق الهدف التنموي الرابع"، المنوي عقده في تاريخ 28 كانون الثاني 2018م بمقر جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بالبيرة، وعبر تقنية (الفيديو كونفرس) مع مكتب نائب رئيس الجامعة لشؤون قطاع غزة في تل الهوى. وسيكون المؤتمر منصة تربوية وطنية تناقش الهدف التنموي الرابع (نوعية التعليم) من أهداف التنمية المستدامة السبعة عشرة، حيث يتطرق المؤتمر لأبرز المؤشرات الخاصة بذلك الهدف، والتي تشمل الطفولة المبكرة، والمنهاج، والإدماج وتحديداً الإعاقة، وتعليم الكبار، إضافة إلى تقديم تجارب ناجحة في الشراكة المجتمعية ودورها في تحقيق الهدف التنموي الرابع. وسيتم تقديم الأوراق العلمية بهذا الخصوص عبر جلسات المؤتمر الثلاث من قبل أكاديمين وتربويين متخصصين وبمشاركة الشركاء من (اليونسكو)، ووزارة التربية والتعليم العالي، وجامعة القدس المفتوحة، وآخرين، من أجل تحسين مخرجات نوعية التعليم في فلسطين.
إلى ذلك، أكد أ. رفعت صباح، مدير عام مركز إبداع المعلم، إن العمل باتجاه تحقيق الهدف الرابع الخاص بالتعليم هو أولوية لدى المركز، وإن الشراكة في هذا السياق مع جامعة القدس المفتوحة هو بداية للعمل مع مؤسسات التعليم العالي، للدفع باتجاه تشكيل أجسام رقابية وضاغطة باتجاه تحقيق أجندة 2030م.
وأكد أ. د. حسني عوض، رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر وعميد البحث العلمي في جامعة القدس المفتوحة، أن هذا المؤتمر يأتي في سياق اهتمام الجامعة، ممثلة برئيسها أ. د. يونس عمرو، بتطوير التعليم في فلسطين وتعزيز الشراكة المجتمعية مع القطاعين العام والخاص والمؤسسات الأهلية لدعم حركة البحث العلمي وتنظيم المؤتمرات العلمية. وأكد أيضاً أن أهمية هذا المؤتمر تنبثق من الموضوع الذي سيتناوله؛ حيث سيناقش السياسات والاستراتيجيات والإجراءات التي جرى العمل عليها حتى الآن من أجل تحقيق الهدف التنموي الرابع الخاص بالتعليم، وذلك من أجل رصد التقدّم المحرز وتقييمه في هذا السياق، وتحديد العوائق وتحسين السياسات، لضمان تحقيق تغيير ملموس في مستوى جودة التعليم والتعلم والإنصاف والدمج، التي تعبر عن جوهر الهدف التنموي الرابع.
        وأكدت أ. أمل البرغوثي، المنسقة الوطنية للائتلاف التربوي، أن هذا المؤتمر يأتي في سياق الأنشطة التي يقوم بها الائتلاف التربوي لضمان إشراك الجميع من مؤسسات وأفراد في تحقيق الهدف الرابع الخاص بالتعليم، ولوضع الجميع عند مسؤولياتهم.
من جانبه، أكد د. مجدي زامل، رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر وعميد كلية العلوم التربوية في القدس المفتوحة، أن هذا المؤتمر ينسجم مع رسالة الجامعة والتوجهات المعاصرة في ميدان التربية والتعليم، ويمتاز بالتنوع من حيث الأوراق العلمية، وما تتناوله من موضوعات حيوية، والتجارب لمؤشرات الهدف التنموي الرابع، ومشاركة نخبة من الخبراء والتربويين والأكاديميين.
      يذكر أن المؤتمر سيعقد لمدة يوم واحد في قاعة الهلال الأحمر في البيرة، يوم 28-12-2018م، عبر تقنية (الفيديوكونفرنس) مع مكتب نائب رئيس الجامعة لشؤون قطاع غزة في تل الهوى، وتحت رعاية رئيس مجلس أمناء جامعة القدس المفتوحة، رئيس المجلس الأعلى للإبداع والتميز م. عدنان سمارة.