جامعة القدس المفتوحة

دراسة حول "دور الدورات التدريبية في صقل مهارات طلبة الخدمة الاجتماعية في جامعة القدس المفتوحة في فرع قلقيلية"

نشر بتاريخ: 30-12-2017

أنجزت الطالبتان: دلال عبد الناصر، وآمال نائل شواهنة، من فرع جامعة القدس المفتوحة بقلقيلية، دراسة بعنوان: "دور الدورات التدريبية في صقل مهارات طلبة الخدمة الاجتماعية في جامعة القدس المفتوحة في فرع قلقيلية"، بإشراف د. رائد نمر-تخصص الخدمة الاجتماعية.
 
ملخص عن المشروع
هدفت الدراسة إلى التعرف على دور الدورات التدريبية في صقل بعض مهارات طلبة الخدمة الاجتماعية في فرع جامعة القدس المفتوحة بقلقيلية، ومدى علاقتها بمتغيرات الجنس، والعمر، والسنة الدراسية، وعدد الدورات، ومكان انعقاد الدورة. 
أجريت الدراسة على عينة قوامها (60) من طلبة الخدمة الاجتماعية اختيروا بطريقة عشوائية، وزعت تبعاً لعدد من المتغيرات (الجنس، والعمر، والسنة الدراسية، وعدد الدورات، ومكان انعقاد الدورة)، ثم جمعت البيانات وحللت عن طريق البرنامج الإحصائي لاستخراج النتائج المطلوبة. واعتماداً على أدبيات البحث والدراسات السابقة تم بناء استبانة لجمع البيانات من عينة الدراسة شملت (20) فقرة موزعة على أربعة أبعاد، وللتحقق من ثبات الأداة استخدمت معادلة (كربونباخ ألفا) لاستخراج الثبات، فبلغت نسبته الكلية على فقرات الاستبانة (0.855)، وهي نسبة ثبات تؤكد إمكانية استخدام الأداة، وبعد جمع البيانات أدخلت بياناتها للحاسب لتعالج بواسطة البرنامج الإحصائي للعلوم الاجتماعية (spss). 
أظهرت نتائج الدراسة النسب المئوية؛ فكانت على البعد الأول، أي من حيث المهارات التي يكتسبها الطالب من التدريب، ذات نسبة (86.8%). وكانت على البعد الثاني، من حيث استعدادات الطالب في الدورة التدريبية، بنسبة (87.6 %)، أما البعد الثالث، وهو البيئة التدريبية ودورها في صقل بعض مهارات طلبة الخدمة، فبنسبة (84.86%)، فيما جاء البعد الرابع من حيث كفايات المدرب بنسبة 89.4)%). 
ومن أهم نتائج الفرضيات التي خرجت بها الدراسة عدم وجود فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى الدلالة في دور الدورات التدريبية في صقل بعض مهارات طلبة الخدمة الاجتماعية في فرع جامعة القدس المفتوحة بقلقيلية تعزى لمتغير (الجنس، والعمر، والسنة الدراسية، وعدد الدورات، ومكان انعقاد الدورة). 
أهمية المشروع
*التعرف على دور الدورات التدريبية في صقل بعض مهارات طلبة الخدمة الاجتماعية في فرع جامعة القدس المفتوحة بقلقيلية.
     * إظهار دور الدورات التدريبية في تحسين شخصيات الطلبة وتطويرها.
     *تعزيز التحاق الطلبة بمثل هذه الدورات التدريبية.
فكرة المشروع
دراسة دور الدورات التدريبية في صقل بعض مهارات طلبة الخدمة الاجتماعية في فرع جامعة القدس المفتوحة بقلقيلية، ومعرفة رأي طلبة الخدمة الاجتماعية في الفرع بمثل هذه الدورات. 
نتائج المشروع
أظهرت نتائج الدراسة أن البعد الأول (المهارة التي يكتسبها الطالب من التدريب) كانت نسبته المئوية (86.8%) وكانت مرتفعة جداً. فيما البعد الثاني (استعدادات الطالب نحو القدرة التدريبية) جاء بنسبة (87.6%)، أما البعد الثالث (البيئة التدريبية) فقد كانت نسبته المئوية (84.56%)، وجاء البعد الرابع (كفايات المدرب) بنسبة (89.4%).
التوصيات 
*حث الطلاب على الاستمرار في الالتحاق بالدورات التدريبية لما لها من دور كبير في إكسابهم فرص اتصالهم بمهنة الخدمة الاجتماعية. 
*ضرورة وجود أسلوب التعاون في الدورات، لما له من دور مهم في التأثير على ما يكتسبه الطالب. 
*ضرورة توافر بيئة تدريبية مناسبة لمثل هذه الدورات التدريبية تتلاءم مع الطلبة. 
*من الضروري امتلاك المدربين المهارات اللازمة والخبرة والأساليب المناسبة لإعطاء الدورات التدريبية. 
*التنسيق بين جميع الجهات المعنية (الجامعة، ومجلس اتحاد الطلبة، والمؤسسات الاجتماعية، وذوي الخبرة التدريبية). 
الجديد في المشروع
تتطرق هذه الدراسة إلى معرفة دور الدورات التدريبية في صقل بعض مهارات طلبة الخدمة الاجتماعية بفرع جامعة القدس المفتوحة في قلقيلية، ومن أهمها المهارة الإدراكية والتأثيرية ومهارة تفهم الدور. كما درس المشروع رأي طلبة الخدمة الاجتماعية في الفرع في مثل هذه الدورات، بالإضافة إلى أن استعدادات الطالب وكفايات المدرب والبيئة التدريبية تؤثر بشكل كبير في ما يتلقاه الطالب من الدورات التدريبية.