جامعة القدس المفتوحة

"القدس المفتوحة" تشارك في فعاليات مؤتمر المنظمة العربية للتربية في السودان

نشر بتاريخ: 27-12-2017

 
شاركت جامعة القدس المفتوحة، بالشراكة مع اتحاد نقابات عمال فلسطين، في فعاليات مؤتمر المنظمة العربية للتربية الذي عقد في العاصمة السودانية الخرطوم، برعاية النائب الأول لرئيس الجمهورية رئيس مجلس الوزراء القومي بكري حسن صالح، وبحضور وزيرة التربية والتعليم العالي د. آسيا محمد عبد الله. وقد مثل الجامعة في المؤتمر الذي استمر لمدة ثلاثة أيام د. شبلي السويطي عضو هيئة التدريس في فرع رام الله والبيرة، وعن اتحاد نقابات فلسطين د. وائل نظيف أمين عام نقابات فلسطين-بيت الشعب. 
تخلل المؤتمر ندوة علمية حول الإنفاق على التعليم في الدول العربية وانعكاساته على العملية التعليمية، واشتملت الندوة في يومها الأول على ثلاثة أوراق علمية، جاءت أولاها بعنوان "الإنفاق على التعليم في الوطن العربي وانعكاساته على الوضع الاقتصادي والاجتماعي للمعلم"، أما الورقة الثانية فقد جاءت بعنوان "الإنفاق على التعليم في الوطن العربي وانعكاساته على المستوى الإقليمي والدولي"، والورقة الثالثة بعنوان "منظمات المعلمين ودورها في الإنفاق على التعليم وتمويله".
ناقش المجلس المركزي للمنظمة مجوعة من الأمور والقضايا التي تهم المنظمة وأنشطتها في الدول العربية، التي كانت مدرجة على جدول الأعمال، وكان من أهمها وضع التعليم في مدينة القدس وما تتعرض له من تهويد وأسرلة بكافة مناحيها ومقوماتها، خاصة بعد قرار الرئيس الأمريكي ترامب باعتبار القدس عاصمة لدولة الاحتلال ونقل السفارة الأمريكية إليها، وقد شكل المؤتمر لجنة خماسية من أعضائه لوضع خطة قابلة للتنفيذ لدعم التعليم في القدس، وقررت اللجنة بالتوصية للمجلس المركزي بتكليف د. شبلي السويطي بإعداد دراسة علمية حول واقع التعليم في القدس لعرضه على اجتماع مجلس الأمناء المزمع عقد دورته القادمة في بيروت بشهر نيسان 2018م، ومن ثم عرضه على اجتماع المؤتمر العام للمجلس المركزي والمزمع عقده في تونس في كانون الأول من العام 2018م أيضاً. هذا وقد شارك د. السويطي بإعداد الرؤية والرسالة المطورة للمنظمة التي تم إقرارها وتعديلها في الجلسة الختامية للمؤتمر. 
وعلى هامش المؤتمر، زار الوفد سفارة دولة فلسطين في العاصمة السودانية، واجتمع مع سفير دولة فلسطين د. سمير عبد الجبار طه، ونقل له تحيات أ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة، وأطلعه على ما تمخض عنه المؤتمر من نتائج وتوصيات، الذي أثنى بدوره على النتائج والإنجازات التي تحققت.