جامعة القدس المفتوحة

فرع أريحا ينظم ورشة حول المركبات غير القانونية

نشر بتاريخ: 23-12-2017

 
نظم طلاب الخدمة الاجتماعية (تدريب ميداني 4) بفرع جامعة القدس المفتوحة في أريحا ورشة حول ظاهرة المركبات غير قانونية، بحضور د. راتب أبو رحمة مدير فرع أريحا والشيخ كايد براهمة مدير مديرية الأوقاف الإسلامية في محافظة أريحا والأغوار والملازم اول نادر طمره ضابط دوريات أريحا والملازم أول مصطفى ذياب من المرور وأ. سالم جلايطة منسق العلاقات العامة ومتابعة ملف الخريجين في فرع أريحا وعدد من الحضور.
وافتتح الورشة د. راتب أبو رحمة مرحبا بالضيوف الكرام ناقلا لهم تحيات المهندس عدنان سمارة رئيس مجلس أمناء الجامعة وأ. د. يونس عمرو رئيس الجامعة مؤكدًا أهمية هذه الورشة مما لها من أثر ايجابي على المجتمع من توعية وإرشاد وإنها تحتوي على معلومات قيمة مؤكدا إن هذه المركبات هي ظاهرة سيئة في مجتمعنا الفلسطيني وتسبب حوادث كثيرة وكبيرة ويجب القضاء عليها.
وأكد أبو رحمة إن الهدف من الورشة هي معالجة الظاهرة قبل الوقوع في الأخطاء والدمار لذلك يجب المساهمة والمبادرة في توعية المجتمع لان نتائجها سلبية على المجتمع.
 
وقال الشيخ كايد براهمة إن ظاهرة المركبات غير قانونية تضر في المجتمع وأكد انه سيتم الحديث عنها في خطب المساجد والعمل على عقد ورشات ودورات توعية وخاصة بين فئة الشباب المراهقين.
 
 وقدم الملازم أول نادر طمره شرحا عن قانون المرور وإحصائيات عن الحوادث في الأعوام السابقة مؤكدا ان الشرطة الفلسطينية تتابع هذه القضايا وتلاحق المخالفين وان القانون جازم في هذه القضايا واكد ان هناك دفع غرامات وسجن 3 شهور لكل من يركب سيارة غير قانونية.
 
حيث قدم الطلبة شرح عن ظاهرة المركبات غير القانونية والتعريف بها واسباب انتشارها واحصائيات عن عدد الحوادث وعدد الاصابات والوفيات نتيجة حوادث السير في محافظة اريحا ودور الاحتلال في انتشار هذه الظاهرة وطرق الوقاية منها.
وفي نهاية الورشة خرج المشاركون بتوصيات منها: إعطاء محاضرات توعوية داخل المؤسسات والمدارس في المحافظة، وتوعية المواطنين عبر وسائل الاعلام المرئية والمسموعة عن مخاطر هذه الظاهرة، وفرض غرامات مالية (مخالفات) لسائقي المركبات غير وتوقيفهم وعرضهم على النيابة العامة، وحجز هذه المركبات وبيعها بالمزاد العلني او اتلافها، وعمل حواجز مرورية دائمة ومتنقلة داخل المحافظة وعلى مداخلها.